Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> جراحة التجميل والترميم >> ضرورة الرياضة بعد إجراء عملية شفط الدهون /د. مازن البدور /استشاري جراحة التجميل والترميم

ضرورة الرياضة بعد إجراء عملية شفط الدهون /د. مازن البدور /استشاري جراحة التجميل والترميم


تعتبر عملية شفط الدهون من أكثر العمليات شيوعاً، حيث أجري في الولايات المتحدة الامريكية لوحدها في العام 2011 ، 204.700  عملية.
إن شفط الدهون ليس بديلاً عن الرياضة أو التقيد بالأكل الصحي، حيث ان الهدف منها هو إزالة الدهون التي يصعب على الشخص التخلص منها بهذه الطرق، وليس لمعالجة السمنة.
لقد وجد الباحثون في البرازيل أن هناك ازديادا في نسبة الدهون حول الأعضاء الداخلية والأحشاء بعد عدة أشهر من عملية شفط الدهون، لكن الخبر الجيد أن الرياضة المنتظمة تمنع حدوث مثل هذه الزيادة.
إن ازدياد نسبة الدهون حول الأحشاء والأعضاء الداخلية قد تؤدي الى عواقب سيئة على المدى البعيد، فالدهون حول الأعضاء الداخلية والاحشاء قد تكون لها علاقة مع مرض السكري وأمراض القلب، على العكس من الدهون التي توجد تحت الجلد، فليس لها علاقة بهذه الأمراض.
هذه الدراسة التي أجريت في البرازيل وظهرت حديثاً تعتبر الأولى في العالم التي تظهر بشكل واضح ان الدهون حول الاعضاء الداخلية والاحشاء تزداد بعد إجراء عملية شفط الدهون اذا لم يلتزم الشخص بالرياضة بشكل منتظم.
لقد أجريت الدراسة على 36 امرأه بين عمري 20 – 35 عاماً اجريت لهن عملية شفط الدهون، وكلهن من النساء اللواتي لا يمارسن الرياضة ونمط حياتهن يتميز بكثرة الجلوس معظم الوقت.
لقد خضع نصفهن للرياضة بعد شهرين من إجراء العملية بمعدل 3 مرات اسبوعياً على شكل المشي او الهرولة لمدة 40 دقيقة وحمل الأوزان الخفيفة، بينما استمر النصف الآخر بنفس النمط من المعيشة، أي عدم إجراء الرياضة وكثرة الجلوس.
بعد ذلك بأربعة أشهر اظهرت الدراسة أن السيدات اللواتي مارسن الرياضة بعد العملية لم تكن هناك زيادة في الدهون تحت الجلد او حول الاعضاء الداخلية والاحشاء. اما السيدات اللواتي لم يمارسن الرياضة فلم يكن هناك زيادة في الدهون تحت الجلد لكن كمية الدهون حول الاعضاء الداخلية والاحشاء قد ازدادت بنسبة 10 % .
لا زال العلماء يبحثون عن السبب بهذه الزيادة، لكن الإعتقاد بإن هناك تدمير لتركيبة الخلايا الدهنية تحت الجلد في عملية الشفط، وبالتالي أي زيادة في الدهون بعد العملية تتجه نحو الخلايا الدهنية السليمة الموجودة حول الأعضاء الداخلية والاحشاء، وتتميز هذه الخلايا في القدرة على إمتصاص الدهون الموجودة في الدورة الدموية مما يؤدي الى إزدياد حجمها، كذلك اثبتت دراسة أجريت على الحيوانات في جامعة كلورادو إن فقدان الدهون، سواء بالحمية او الشفط، يجب أن يتبع بالرياضة، حيث ان الرياضة تشجع الجسم على استعمال الدهون كمصدر للطاقة مما يؤدي الى إحتراقه.
لسوء الحظ يفيد معظم الاطباء أن الاشخاص الذين يلجأون الى عملية شفط الدهون هم ممن لا يمارسون الرياضة، لاعتقادهم ان الشفط يمكنهم من الحصول على الشكل الذي يطمحون اليه دون عناء أو أن الأطباء لم يشرحوا لهم أن الرياضة ضرورية للحفاظ على نتيجة العملية. ان الخلاصة من هذه الدراسات أن الشخص الذي يختار إجراء عملية شفط الدهون عليه أن يلتزم بالرياضة بإنتظام.
 
 



كانون الثاني 2020 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
28293031123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031
1234567

اخر الأخبار

سمو الأميرة غيداء طلال تكرم الفائزين بجائزة مؤسسة الحسين للسرطان للإعلاميين

كرّمت صاحبة السمو الملكي الأميرة غيداء طلال، رئيسة...

طبيب أردني يبهر العالم بإعادة زراعة لسان لمريض

تمكن الدكتور محمد علي المعايطة من اعادة لسان مبتور...

رئيس جمعية المستشفيات الخاصة يثمن توجيهات جلالة الملك لإغلاق ملف الديون الليبية

ثمن رئيس جمعية المستشفيات الخاصة الدكتور فوزي الحم...
عرض المزيد

النشرة الدورية