Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> مشاركة طبية >> خلاصة القرفة .. ضد السكري والكوليسترول

خلاصة القرفة .. ضد السكري والكوليسترول


د. حسن محمد صندقجي
من المتوقع أن ينتهي في ابريل 2009 مشروع بحث بدأ في نوفمبر عام 2004 لدراسة دور عنصر الكروم ومواد "بولي فينول "  المضادة للأكسدة في توابل خلاصة القرفة، الذي يشرف عليه الدكتور ريتشارد أندرسون من مركز بيلتسفيلا  في ولاية  ميريلاند الأمريكية، وبدعم من قسم خدمات الأبحاث الزراعية التابع لوزارة الزراعة في الولايات المتحدة الأمريكية. ويعتبر هذا المشروع البحثي احدى الخطوات الأهم في مضمار البحث عن فوائد خلاصة القرفة الصحية والعلاجية.
* خلاصة القرفة والسكري والكوليسترول
الدراسات التي تمت حتى اليوم تشير الى أن هناك تأثيراً واضحاً لخلاصة القرفة في تحسين الحالة الصحية لمرضى النوع الثاني من السكري، عبر زيادة قدرة خلايا أجسامهم على التجاوب والتأثر بمفعول ما هو متوفر في أجسادهم من الأنسولين ، وتقليل إنتاج هذه الخلايا للأنزيمات التي تحول دون عمل الأنسولين بشكل جيد في هذه الخلايا ، مما يؤدي الى تعديل نسبة سكر الدم نحو المعدل الطبيعي له . وتعتبر الدراسة الباكستانية – الأمريكية ، أهم مراحل البحث العلمي في تأثير خلاصة القرفة على السكر. وفيها تمت متابعة 60 شخصاً من مرضى السكري الذين لا يعالجون بالأنسولين . وقد قسموا الى ست مجموعات ، تناول المرضى في كل من المجموعات الثلاث الأولى  كبسولات ذات جرعات مختلفة من مسحوق خلاصة القرفة، وتحديداً 1 و 3 و 6 غرامات من خلاصة القرفة المسحوقة . أما بقية المجموعات الثلاث الأخرى فتناول الأفراد فيها كبسولات وهمية على أنها مسحوق قرفة، وهي ليست كذلك ، وتمت متابعة نسبة السكري وتحليل الدهون والكوليسترول في الدم أيضاً ، وذلك في مراحل عدة قبل وأثناء وبعد 20 يوماً من التوقف عن تناول خلاصة القرفة . وقد أدهشت النتائج الجميع ، إذ تبين ان تناول خلاصة القرفة حتى بنسبة 1 غرام يومياً أدى الى إنخفاض نسبة السكر بعد الصيام الليلي بنسبة تتراوح ما بين 18 و 29 % ، وخفض نسبة الكوليسترول الكلي بنسبة تتراوح ما بين 12 و 26 % ، ونسبة الكوليسترول الخفيف الضار بنسبة تتراوح ما بين 7 و 27 %، ونسبة الدهون الثلاثية بنسبة تتراوح ما بين 23 و 30 %، واستمر المفعول لمدة 20 يوماً بعد الإنقطاع عن تناوله.
* إضافة الى مقاومتها بكتيريا المعدة ، فإن الزيوت العطرية في خلاصة القرفة ذات فعالية ضد نمو أنواع من البكتيريا والفطريات، فتجارب المختبرات وجدت لديها، غالباً، قدرة على وقف نمو فطريات كانديدا Candida  الشائعة، حينما لم تستطيع الأدوية المضادة لنموها من نوع فلوكانازول Fluconazole  فعل ذلك . وفي أغسطس من عام 2003 نشرت المجلة الدولية لعلم ميكروبات الغذاء بحثاً حول فائدة إضافة قطرات من زيت خلاصة القرفة لحفظ حساء الجزر في الثلاجة، وأظهرت خلالها خلاصة القرفة تفوقاً مقارنة بأحد عشر نوع من الزيوت العطرية الطبيعية في مقاومة نمو البكتيريا  باسيلس سيرس Bacillus cereus  لمدة وصلت الى 60 يوماً .
* خلاصة القرفة وقرحة المعدة :
لعل من أحدث الدراسات حول مقاومة خلاصة القرفة  لأنواع من البكتيريا، وخاصة بكتيريا قرحة المعدة او البكتيريا الحلزونية، حيث قام الباحثون بمقارنة تأثير مجموعات من النباتات والأعشاب الطبية على جانبين يتعلقان ببكتيريا قرحة المعدة وهما ،القضاء عليها ومنعها من القدرة على الإلتصاق بجدار المعدة كي تسبب القرحة فيه. وتبين من خلالها أن خلاصة القرفة أحد العناصر التي تستطيع منع البكتيريا الحلزونية من الالتصاق بجدار المعدة، وتشاركها في هذا المفعول كل من جوزة الطيب والبقدونس و الفلفل الأخضر. وتمكن كل من الكمون والزنجبيل والكراوية والأوريغانو او الزعتر البري و الفلفل الحار من القضاء عليها ، وأقوى منها كان الكركم !.
والجدير بالذكر هنا أن لمحبي الثوم أخباراً غير سارة، حيث أن الثوم لم يثبت كفاءة، لا في منع البكتيريا من الإلتصاق بجدار المعدة ولا في القضاء عليها ، ولا تعجب هنا لأن الثوم من المواد التي لم تثبت كثير من الدراسات الجادة الكثير مما ينسب اليه من فوائد برغم الهالة الإعلامية حوله.
* تنشيط الذهن : يطرح الباحثون اليوم آليتين لتأثير خلاصة القرفة في تحسين وظائف الدماغ والذهن كتحسن التركيز وقدرة إستحضار الذاكرة وسرعة قدرات النظر مع الحركة أثناء استخدام الكومبيوتر او الحديث مع الناس، الألية الأولى مرتبطة بعبق خلاصة القرفة وتأثيرة المباشر على الدماغ، أي مجرد استنشاق رائحته او الإحساس بنكهته فيما بين الفم والأنف، والثانية تتحدث عن دور خلاصة القرفة في تحسين نسبة سكر الدم نتيجة لمفعول مواد خلاصة القرفة على خلايا الجسم في تحفيز تفاعلها مع الأنسولين كما مر بنا وخاصة مواد بلمرة ميثايل هايدروكسي Methylhdroxychalcone polymer ( MHCP)
* خلاصة القرفة والقلب  : وكانت الدراسات الطبية قد تناولت تأثير مادة ألديهايد خلاصة القرفة Cinnamaldehyde  على الصفائح الدموية، فمادة ألديهايد خلاصة القرفة تعمل على منع ترسب الصفائح الدموية عبر تقليل إفراز  الصفائح الدموية لأحد الأحماض الشحمية من نوع أراكيدونك أسد Arachidonic acid ، وتقليل إنتاج مادة ثرومبكان إيه Thromboxane A2 ، أي في مفعول شبيه في الظاهر لمفعول أقراص الأسبرين، فوائد خلاصة القرفة على القلب  تأخذ اليوم بعداً ومجالاً أوسع من السابق، فبعد الحديث عن دورها في خفض نسبة السكر في الدم وتحسين إستجابة خلايا الجسم للتفاعل مع الأنسولين وبعد الحديث عن دورها في خفض نسبة الكوليسترول، إضافة الأمرين هذين الى تأثيرات زيوتها العطرية على الصفائح الدموية وخاصة تقليل التصاق بعضها بعضاً، واحتمالات تأثيرها على عملية الإلتهابات، فإن البحث الجاد حول ذلك يحتاج الى إجراء دون تأخير.
وبعد، فإن خلاصة القرفة تستحق عناية أكبر في الإهتمام بتناول كميات معقولة منها، ومن الباحثين بإعطائها مجالاً أكبر من الدراسة والبحث، إذ ما تزال تأثيراتها على النساء وألم الحيض أو ما بعد الولادة وتأثيراتها على الجهاز الهضمي من مغص وغازات تحتاج الى توسع وإثبات .
 
 



كانون الثاني 2020 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
28293031123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031
1234567

اخر الأخبار

سمو الأميرة غيداء طلال تكرم الفائزين بجائزة مؤسسة الحسين للسرطان للإعلاميين

كرّمت صاحبة السمو الملكي الأميرة غيداء طلال، رئيسة...

طبيب أردني يبهر العالم بإعادة زراعة لسان لمريض

تمكن الدكتور محمد علي المعايطة من اعادة لسان مبتور...

رئيس جمعية المستشفيات الخاصة يثمن توجيهات جلالة الملك لإغلاق ملف الديون الليبية

ثمن رئيس جمعية المستشفيات الخاصة الدكتور فوزي الحم...
عرض المزيد

النشرة الدورية