Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> ريبورتاج >> مركز أدفا كلينيك للأشعة التشخيصية

مركز أدفا كلينيك للأشعة التشخيصية


 تجهيزات و تقنيات عالية أحدثت نقلة هائلة بالكشف وتشخيص الأمراض المعقدة
 
مدير المركز الدكتور سمير قلندر:
- مركزنا يضم  أجهزة تصويرمتخصصة عاليه الدقة والكفاءة تشكل مركزاً متكاملاً للفحص والتشخيص.
  
المدير الفني الدكتور فراس :
التشخيص بواسطة التصوير الشعاعي شهد ثورة في السنوات القليلة الماضية وذلك بفضل التطور الذي طال التكنولوجيا العالمية.
عمان –"جوهارت"
إستطاع  مركز أدفا كلينيك للأشعه التشخيصية الذي يعد  الأول من حيث التجهيزات والتقنيات التكنولوجية الشعاعية المتقدمة المتكاملة، أن يحدث نقلة نوعية لهذا التخصص بأن مكن الأطباء والإختصاصيين والجراحين، وساعدهم في سرعه الكشف وتشخيص الأمراض المعقدة والدقيقة، التي تساعد في سرعه شفاء المرضى وتخفيف آلامهم.
ولأن المريض والطبيب  هما محور عملية التقدم  نحو الأفضل في جميع الخدمات الطبية تم إنشاء مركز أدفا كلينيك، حيث مكن الأطباء بفضل هذه التقنيات العالية من الوصول الى التشخيص السليم الدقيق وبأقل مدة زمنية ممكنة، حيث يتم تشخيص المرضى بواسطة أنواع التصوير الشعاعي المتنوعة الموجوده لدى مركز أدفا كلينك، الذي بدأ العمل بالأردن قبل ستة أشهر وينوي التوسع بإفتتاح المزيد من المراكز المتقدمه والمماثلة في أرجاء المملكة.
ولتسليط الضوء على مركز أدفا كلينك للأشعة التشخيصية،  يقول  مديره العام، إستشاري الأشعة التشخيصية، الدكتور سمير قلندر، في لقاء مع مجلة "جوهارت" الطبية :
" إن مركز أدفا كلينك مركز متخصص للتشخيص بالأشعة والرنين المغناطيسي المفتوح والتصوير الطبقي المحوري والطبقي البوزيتروني..إضافة الى وجود جميع أجهزة التشخيص بواسطة الأشعة العادية  والملونة  والرقمية، وتصوير الثدي وفحص هشاشة العظام".
 
وأكد  الدكتور قلندر أن لدى المركز قسماً كاملاً لتصوير الثدي بالماموجرام والألتراساوند وفحص كثافة الانسجة للثدي، وكل ما يلزم للتشخيص الدقيق لأورام الثدي بواسطة تقنية حديثة لقياس كثافة الورم والتفريق بين اذا ما كان الورم حميداً أم خبيثاً وقلل الحاجة الى أخذ خزعة من الثدي في حالات كثيرة.
وقال:" هذه التقنيات (فحص الثدي)  تنفذ لدى مركز أدفا كلينك من قبل إستشاريين وفنيين وأجهزة عالية الدقه والكفاءة.
وأشار الدكتور قلندر أن هناك تقنية تصوير الثدي بواسطة الرنين المغناطيسي للحالات التي يكون فيها التشخيص غير مؤكد.
وأوضح ان لدى المركز  خدمة التصوير  بالرنين المغناطيسي المفتوح  للحالات التي تعاني من رهاب الأماكن الضيقة والأطفال بسهولة ويسر، مع توفير راحة تامة للمريض، فضلاً عن وجود جهاز (بت سيتي) الطبقي البوزبتروني المتخصص بفحص وتصوير كامل الجسم للكشف عن الأورام وإنتشارها في الغدد أو أعضاء الجسم الاخرى، مشيراً أن هذا الجهاز يعد الأحدث على مستوى مراكز الأشعة التشخيصية في المملكة، من حيث الدقة، إذ يمكّن من الفحص والتشخيص المبكر لأمراض القلب والشرايين ويشرف على هذا الجهاز المتطور إستشاري الطب النووي الدكتور فريد الرشق.
كما ويوجد جهاز التصوير الطبقي المحوري لفحص كافة أعضاء الجسم وبدقة متناهيه.
وكشف الدكتور قلندر ان المركز يضم مجموعة متكاملة من الأجهزة المتخصصة التي تشكل أكبر مراكز الكشف والتشخيص بواسطة الأشعة بالمملكة، يشغلها كادر طبي وفني متخصص، من أطباء وإستشاريين متخصصين في كافة مجالات الأشعة، ويقدم المركز أيضاً خدمات لجميع الأطباء الاستشاريين من خارجه.
 
وصرح الدكتورأحمد حليله إستشاري ورئيس دائرة الأشعة في المركز العربي الطبي أن مركز أدفا كلينك الذي بدأ يقدم خدماتة حديثاً، إكتسب سمعه طيبة من قبل الأطباء والمرضى الذين تعاملوا معه، وذلك من خلال تقديم حزمة من الخدمات لكلا الطرفين الطبيب والمريض، بتقديم جميع  سبل الراحة لهم والتعاون معهم لحصولهم على أدق النتائج.
 ويرى الدكتور قلندر أن كافه أجهزة المركز تعد هامة في عمل التشخيص، حيث يلقى جهاز الرنين المغناطيسي إقبالاً ممتازاً، نظراً لكفاءة ودقة تشخيصه للأمراض المختلفة. ... وجهاز فحص وقياس هشاشة العظام الذي يفحص كلا الجنسين،  بمن فيهم الاطفال، بدقة متناهية، وجهاز تصوير الثدي الماموجرام الذي يلاقي إقبالاً كبيراً من قبل نساء المجتمع المحلي لإجراء فحوصات والكشف المبكر عن الإصابات بسرطان الثدي لديهن.
 
وحول كلفة إجراء هذه الفحوصات المتكاملة كشف الدكتور قلندر انها في متناول يد الجميع، وأن الأسعار التي يتقاضاها المركز هي المحددة من قبل وزارة الصحة ولائحة أسعار نقابة الأطباء للعام 2008 لفئة الذين لا تشملهم مظلات التأمين الصحي، فيما هناك مراجعين يأتون من قبل شركات التأمين، ويعاملون بنفس لوائح الأسعار المقررة من الصحة ونقابة الأطباء وتعاقدات شركات التأمين مع المركز.
وبين أن الأردن وصل الى مرتبه متقدمة بالمجال الطبي بالنسبة لدول المنطقة، وهذا مكنه من كسب المزيد من الشهرة والسمعة الطيبة التي تعزز سوق السياحة العلاجية لديه. وهذا جاء من خلال توفر الكفاءات الطبية والتخصصات المتنوعة والدقيقة  في مختلف المجالات الطبية بالأردن، ومنها  تخصصات الأشعة  بأنواعها التي تطورت خلال السنوات الماضية بشكل كبير.
 
وقال الدكتور سمير :" لمسنا وجود كفاءات طبية وفنية وإدارية لدى الأردنيين توازي تلك الموجودة في كثيرمن الدول المتقدمة والمتطورة عالمياً، فضلاً عن قدرتهم على التعاطي مع الأجهزة الطبية والتكنولوجيا الحديثة بكل يسر وسهولة".
 
وأكد الدكتور  سمير أن مركز أدفا كلينيك يواكب التطور والتقدم محلياً وعالمياً من خلال عقد الدورات والمحاضرات الدورية للأطباء والفنيين والعاملين لديه، وخاصة على الاجهزة الحديثة، ومنها الجهاز الطبقي البوزيتروني، كما يستقبل المركز طلبة ومتدربين من جميع الجهات والجامعات لإطلاعهم على إمكانيات المركز، وأن أجهزة المركز قد تم إستيرادها من أرقى وأفضل مصنــّـعي هذه الأجهزة عالمياً وبأحدث تكنولوجيا توازي الموجودة في الدول الأوروبية.
 
من جانبة قال المدير الفني لمركز أدفا كلينيك  الدكتور فراس : أن أساليب التشخيص والكشف عن الأمراض بمساعدة التصوير الشعاعي بمختلف الأجهزة حصل فيها ثورة في السنوات القليلة الماضية بفضل التطور الذي طرأ على التكنولوجيا العالمية بسرعة هائلة، وصار وصول المعلومة سهل وفي متناول يد الجميع، مما ساعد الطبيب والمريض معاً على الوصول الى حالة التشخيص والعلاج، وصولاً الى مرحلة الشفاء بطرق أفضل من السابق .
 
وأوضح أن الأشعة التشخيصية ساعدت الطبيب والجراج كثيراً، وخاصة بما سوف يعمل وكيف يبدأ العلاج وكيف يأخذ قرار العلاج أو إجراء العملية للمريض، مما سهل من مهمة الجراح ووفر الوقت والجهد والمال الذي يعكس معه الإيجابية على المريض ومقدم الخدمات، وسرعة ودقه الإختصاصي.
 
  وختم الدكتور سمير القول، بأن مركز أدفا كلينيك يخطط للتعاقد مع مستشفيات وأطباء ومراكز طبية من خارج المملكة للإستفادة كل منهما من خبرة الآخر، ومن أجل تعميم الفائدة والخدمات الإستشارية والتشخيصية بواسطة الأشعه لمحتاجيها.
 
 
 
 
 مركز أدفا كلينيك للأشعة التشخيصية
تجهيزات و تقنيات عالية أحدثت نقلة هائلة بالكشف وتشخيص الأمراض المعقدة
 
مدير المركز الدكتور سمير قلندر:
- مركزنا يضم  أجهزة تصويرمتخصصة عاليه الدقة والكفاءة تشكل مركزاً متكاملاً للفحص والتشخيص.
  
المدير الفني الدكتور فراس :
التشخيص بواسطة التصوير الشعاعي شهد ثورة في السنوات القليلة الماضية وذلك بفضل التطور الذي طال التكنولوجيا العالمية.
عمان –"جوهارت"
إستطاع  مركز أدفا كلينيك للأشعه التشخيصية الذي يعد  الأول من حيث التجهيزات والتقنيات التكنولوجية الشعاعية المتقدمة المتكاملة، أن يحدث نقلة نوعية لهذا التخصص بأن مكن الأطباء والإختصاصيين والجراحين، وساعدهم في سرعه الكشف وتشخيص الأمراض المعقدة والدقيقة، التي تساعد في سرعه شفاء المرضى وتخفيف آلامهم.
ولأن المريض والطبيب  هما محور عملية التقدم  نحو الأفضل في جميع الخدمات الطبية تم إنشاء مركز أدفا كلينيك، حيث مكن الأطباء بفضل هذه التقنيات العالية من الوصول الى التشخيص السليم الدقيق وبأقل مدة زمنية ممكنة، حيث يتم تشخيص المرضى بواسطة أنواع التصوير الشعاعي المتنوعة الموجوده لدى مركز أدفا كلينك، الذي بدأ العمل بالأردن قبل ستة أشهر وينوي التوسع بإفتتاح المزيد من المراكز المتقدمه والمماثلة في أرجاء المملكة.
ولتسليط الضوء على مركز أدفا كلينك للأشعة التشخيصية،  يقول  مديره العام، إستشاري الأشعة التشخيصية، الدكتور سمير قلندر، في لقاء مع مجلة "جوهارت" الطبية :
" إن مركز أدفا كلينك مركز متخصص للتشخيص بالأشعة والرنين المغناطيسي المفتوح والتصوير الطبقي المحوري والطبقي البوزيتروني..إضافة الى وجود جميع أجهزة التشخيص بواسطة الأشعة العادية  والملونة  والرقمية، وتصوير الثدي وفحص هشاشة العظام".
 
وأكد  الدكتور قلندر أن لدى المركز قسماً كاملاً لتصوير الثدي بالماموجرام والألتراساوند وفحص كثافة الانسجة للثدي، وكل ما يلزم للتشخيص الدقيق لأورام الثدي بواسطة تقنية حديثة لقياس كثافة الورم والتفريق بين اذا ما كان الورم حميداً أم خبيثاً وقلل الحاجة الى أخذ خزعة من الثدي في حالات كثيرة.
وقال:" هذه التقنيات (فحص الثدي)  تنفذ لدى مركز أدفا كلينك من قبل إستشاريين وفنيين وأجهزة عالية الدقه والكفاءة.
وأشار الدكتور قلندر أن هناك تقنية تصوير الثدي بواسطة الرنين المغناطيسي للحالات التي يكون فيها التشخيص غير مؤكد.
وأوضح ان لدى المركز  خدمة التصوير  بالرنين المغناطيسي المفتوح  للحالات التي تعاني من رهاب الأماكن الضيقة والأطفال بسهولة ويسر، مع توفير راحة تامة للمريض، فضلاً عن وجود جهاز (بت سيتي) الطبقي البوزبتروني المتخصص بفحص وتصوير كامل الجسم للكشف عن الأورام وإنتشارها في الغدد أو أعضاء الجسم الاخرى، مشيراً أن هذا الجهاز يعد الأحدث على مستوى مراكز الأشعة التشخيصية في المملكة، من حيث الدقة، إذ يمكّن من الفحص والتشخيص المبكر لأمراض القلب والشرايين ويشرف على هذا الجهاز المتطور إستشاري الطب النووي الدكتور فريد الرشق.
كما ويوجد جهاز التصوير الطبقي المحوري لفحص كافة أعضاء الجسم وبدقة متناهيه.
وكشف الدكتور قلندر ان المركز يضم مجموعة متكاملة من الأجهزة المتخصصة التي تشكل أكبر مراكز الكشف والتشخيص بواسطة الأشعة بالمملكة، يشغلها كادر طبي وفني متخصص، من أطباء وإستشاريين متخصصين في كافة مجالات الأشعة، ويقدم المركز أيضاً خدمات لجميع الأطباء الاستشاريين من خارجه.
 
وصرح الدكتورأحمد حليله إستشاري ورئيس دائرة الأشعة في المركز العربي الطبي أن مركز أدفا كلينك الذي بدأ يقدم خدماتة حديثاً، إكتسب سمعه طيبة من قبل الأطباء والمرضى الذين تعاملوا معه، وذلك من خلال تقديم حزمة من الخدمات لكلا الطرفين الطبيب والمريض، بتقديم جميع  سبل الراحة لهم والتعاون معهم لحصولهم على أدق النتائج.
 ويرى الدكتور قلندر أن كافه أجهزة المركز تعد هامة في عمل التشخيص، حيث يلقى جهاز الرنين المغناطيسي إقبالاً ممتازاً، نظراً لكفاءة ودقة تشخيصه للأمراض المختلفة. ... وجهاز فحص وقياس هشاشة العظام الذي يفحص كلا الجنسين،  بمن فيهم الاطفال، بدقة متناهية، وجهاز تصوير الثدي الماموجرام الذي يلاقي إقبالاً كبيراً من قبل نساء المجتمع المحلي لإجراء فحوصات والكشف المبكر عن الإصابات بسرطان الثدي لديهن.
 
وحول كلفة إجراء هذه الفحوصات المتكاملة كشف الدكتور قلندر انها في متناول يد الجميع، وأن الأسعار التي يتقاضاها المركز هي المحددة من قبل وزارة الصحة ولائحة أسعار نقابة الأطباء للعام 2008 لفئة الذين لا تشملهم مظلات التأمين الصحي، فيما هناك مراجعين يأتون من قبل شركات التأمين، ويعاملون بنفس لوائح الأسعار المقررة من الصحة ونقابة الأطباء وتعاقدات شركات التأمين مع المركز.
وبين أن الأردن وصل الى مرتبه متقدمة بالمجال الطبي بالنسبة لدول المنطقة، وهذا مكنه من كسب المزيد من الشهرة والسمعة الطيبة التي تعزز سوق السياحة العلاجية لديه. وهذا جاء من خلال توفر الكفاءات الطبية والتخصصات المتنوعة والدقيقة  في مختلف المجالات الطبية بالأردن، ومنها  تخصصات الأشعة  بأنواعها التي تطورت خلال السنوات الماضية بشكل كبير.
 
وقال الدكتور سمير :" لمسنا وجود كفاءات طبية وفنية وإدارية لدى الأردنيين توازي تلك الموجودة في كثيرمن الدول المتقدمة والمتطورة عالمياً، فضلاً عن قدرتهم على التعاطي مع الأجهزة الطبية والتكنولوجيا الحديثة بكل يسر وسهولة".
 
وأكد الدكتور  سمير أن مركز أدفا كلينيك يواكب التطور والتقدم محلياً وعالمياً من خلال عقد الدورات والمحاضرات الدورية للأطباء والفنيين والعاملين لديه، وخاصة على الاجهزة الحديثة، ومنها الجهاز الطبقي البوزيتروني، كما يستقبل المركز طلبة ومتدربين من جميع الجهات والجامعات لإطلاعهم على إمكانيات المركز، وأن أجهزة المركز قد تم إستيرادها من أرقى وأفضل مصنــّـعي هذه الأجهزة عالمياً وبأحدث تكنولوجيا توازي الموجودة في الدول الأوروبية.
 
من جانبة قال المدير الفني لمركز أدفا كلينيك  الدكتور فراس : أن أساليب التشخيص والكشف عن الأمراض بمساعدة التصوير الشعاعي بمختلف الأجهزة حصل فيها ثورة في السنوات القليلة الماضية بفضل التطور الذي طرأ على التكنولوجيا العالمية بسرعة هائلة، وصار وصول المعلومة سهل وفي متناول يد الجميع، مما ساعد الطبيب والمريض معاً على الوصول الى حالة التشخيص والعلاج، وصولاً الى مرحلة الشفاء بطرق أفضل من السابق .
 
وأوضح أن الأشعة التشخيصية ساعدت الطبيب والجراج كثيراً، وخاصة بما سوف يعمل وكيف يبدأ العلاج وكيف يأخذ قرار العلاج أو إجراء العملية للمريض، مما سهل من مهمة الجراح ووفر الوقت والجهد والمال الذي يعكس معه الإيجابية على المريض ومقدم الخدمات، وسرعة ودقه الإختصاصي.
 
  وختم الدكتور سمير القول، بأن مركز أدفا كلينيك يخطط للتعاقد مع مستشفيات وأطباء ومراكز طبية من خارج المملكة للإستفادة كل منهما من خبرة الآخر، ومن أجل تعميم الفائدة والخدمات الإستشارية والتشخيصية بواسطة الأشعه لمحتاجيها.
 
 
 
 
 



أيلول 2014 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
303112345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930123
45678910

النشرة الدورية