Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> منوعات طبية >> مرضى عمليات القلب ورمضان

مرضى عمليات القلب ورمضان


(1)
الى أين تذهب يا " أبو محمد " في هذه الساعة المبكرة وأنت لا تزال تعاني من آثار "عملية القلب المفتوح ؟! «
بادرت أم محمد بسؤال زوجها وقد إرتدى "البدلة" والقميص الأبيض والربطة وهمَ بالخروج للسوق. رد عليها بصوت قوي
عالي النبرة "أنا ذاهب الى السوق لشراء أغراض رمضان".
ردت عليه "وما دخلك أنت برمضان ؟ إن شاء الله ناوي تصوم؟! لم تكد تنتهي من السؤال والإستنكار حتى جاءها الجواب "إن شاء الله ، نعم".
ما دار بعد ذلك من حوار بين الزوجين الستينيين تلخص في أن ام محمد وبعد مشاورات مع جاراتها توصلت الى قرار يمنع ابو محمد من الصيام، حيث أنه مريض قلب خضع لعملية قلب قبل ستة أشهر. لكن أبا محمد كان أذكى من قرارات الجارات، فقد إستبق الحدث بزيارة لطبيبه الذي أعطاه " الضوء الأخضر" بالصوم.
(2)
ليس صحيحاً أن المريض الذي يخضع لعملية القلب المفتوح او عمليات فتح الشرايين التاجية بالبالون والشبكة ، هو مريض يمنع من الصوم.
الصحيح أن لكل مريض وضعة الخاص والقرار الأول والأخير يعود لأخصائي القلب الذي يعطي القرار بناء على الحالة الصحية لكل مريض على حدَه. لكن هناك خطوطاً عريضة عامة يتخذ منها الطبيب معياراً عاماً لإختيار قرار الصوم من عدمه. إن إستقرار حالة مريض خضع لعملية القلب المفتوح قبل أشهر قليلة تجعلة قادراً على الصوم، في حال أن المريض :
لا يشكو من آلام الصدر وضيق النفس.
لا يشكو من عوارض ضعف عضلة القلب.
 إذا كانت نبضات القلب ونشاطه الكهربائي منتظمان ومستقران.
إذا لم يكن هناك مرض مصاحب لمرض القلب كأمراض السكري والضغط والكبد والكلى التي قد تكون أقل إستقراراً وهي التي تحدد مقدرة المريض على الصيام.
(3)
عاد أبو محمد من السوق بعد أن غاب ساعتين ونصف الساعة، يحمل أكياساً بلاستيكية و ورقيه بها " أغراض رمضان ". ولم يبدو عليه أي من علامات التعب، فتحت له أم محمد الباب، وقبل أن يدخل أبو محمد للبيت تفاجىء بخروج إثنتين من جارات أم محمد من البيت بسرعة وهما متجهمتا الوجه.
قال ابو محمد لزوجته: - "لقد مشيت أكثر من كيلو مترين بكل أريحية ودون شكوى، حتى إن صعود الثلاثين درجة اللعينه كان بالنسبة لي مريحاً، على عكس ما كان يحدث لي قبل إجراء عملية تطعيم الشرايين" .
قالت أم محمد وهي تتفقد محتويات الأكياس: " لكن أم السعيد وأم العبد لم ترق لهما فكرة الصيام ... خاصة أم العبد التي ذكرتني بالمرحوم زوجها الذي توفي في رمضان "!
 
رد أبو محمد : رحمة الله عليه، لطالما قلت له دعنا نذهب للطبيب لنعالجك، فهذه الآلام التي كانت تنتابه بشكل متكرر في الصدر والكتفين لم تكن من الدسك "لكنه أصر على رفضه!".
(4)
آلام الصدر او ضيق التنفس، او الإستيقاظ المفاجىء في ساعات الليل بسبب شعور مخيف بالإختناق أو تورم الأرجل او خفقان القلب، كلها أعراض تستدعي مراجعة الطبيب قبل رمضان بشكل خاص.
حيث أن هذه الأعراض تشير الى إحتمالية وجود أمراض في شرايين القلب او عضلته، بحاجة للتقييم والتشخيص والعلاج حتى لا يضع المريض نفسه تحت عبء جديد وهو عبء الصيام لساعات طويلة في هذا الصيف.
فلا بد من مراجعة المختصين بحثاً عن التشخيص والعلاج، وبعد ذلك يتم تقييم تطور الأعراض أو تحسنها. ويذكر أن غالبية مرضى القلب وبعد تلقي العلاج اللازم يعودون لحياتهم الطبيعية بصحة وعافية ونشاط، وبإمكانهم أن يصوموا كغيره.
كما يجب الإهتمام بتعديل جرعات مدر البول بعد استشارة الطبيب لتفادي الجفاف المفرط، و تناول أدوية الصباح قبل
السحور وعدم تأجيلها للإفطار في ساعة المغرب، ولاسيما أن الكثير من أدوية القلب هي ذاتها الأدوية التي تعالج الضغط
وبالتالي قد يؤدي عدم تناولها إلى إنخفاض الضغط خلال ساعات النهار. ومن هنا فإن مراقبة الضغط وإعلام الطبيب بذلك يعتبر في غاية الأهمية في شهر رمضان.
(5)
بدتْ أم محمد أكثر إطمئناناً على أبي محمد وهو يشرح لها ماذا أخبره طبيبه عن رمضان والصوم، وكيف أن الفحص
السريري وفحص عضلة القلب كانا كافيين لأن يُسمح له  الصيام.
 



شباط 2020 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
25262728293031
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
29123456

اخر الأخبار

العلاج بوين

  لحجز موعد مع المعالجة زينب الأسطل الرجاء ا...

مستشفى الكندي يستضيف الملتقى العلمي لجمعية جراحة السمنة

نظم مستشفى الكندي الملتقى العلمي لجمعية جراحة السم...

محمد بن راشد يزور معرض ومؤتمر آراب هيلث 2020

صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس ا...

المستشفيات الخاصة تناشد جلالة الملك التدخل للحفاظ على القطاع

عقدت الهيئة العامة لجمعية المستشفيات الخاصة اجتماع...
عرض المزيد

النشرة الدورية