Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> شخصية العدد >> مدير عام الخدمات الطبية الملكية عطوفة اللواء الطبيب معين حباشنة

مدير عام الخدمات الطبية الملكية عطوفة اللواء الطبيب معين حباشنة


ساهمت الخدمات الطبية الملكية بجهود فرسانها وفارساتها مسلحي الوعي والعلم والاخلاص _ كما وصفهم جلالة المغفور له الحسين بن طلال _ خلال مسيرتها في تطوير المنظومة الطبية محلياً وإقليمياً ورفع مستوى الرعاية الصحية المقدمة للمواطنن الأردنين عسكريين ومدنيين، وحققت إنتشاراً واسعاً على رقعة الوطن منذ تأسيسها عام 1941 ، وشيدت مستشفيات وصروح طبية لها في كافة محافظات ومناطق المملكة، وقامت بإدخال تخصصات فرعية جديدة لم تكن موجودة في الأردن والمنطقة، وأجرت عمليات جراحية هي الأولى من نوعها.

الخدمات الطبية الملكية منذ نشاتها دائماً المؤسسة السباقة على المستوى المحلي والاقليمي لإدخال أحدث التقنيات وإجراء التداخات الجراحية المعقدة، فهي أول من قام بإجراء عمليات زراعة القلب والكلى والكبد والقرنيات والأسنان وإعادة الأعضاء المبتورة بالكامل، وتم إجراء ألف زراعة قوقعة منذ بدء برنامج زراعة القوقعة عام 2004 ، و" 320 " عملية زراعة خلايا جذعية للأطفال منذ تأسيس الوحدة عام 2012 بمستشفى الملكة رانيا العبدالله للأطفال في مدينة الحسن الطبية، والعديد من الإجراءات الطبية المتقدمة .

السر في كل هذه النجاحات يكمن بالإهتمام الكبير الذي توليه القيادة الهاشمية لمؤسسة الخدمات الطبية الملكية والذي كان له الأثر الكبير في تطوير هذه المؤسسة والارتقاء بها الى مصاف الدول المتقدمة في مجال تقديم الخدمة الطبية، ووجود قامات علمية منذ انطاق مسيرة هذه المؤسسة هدفهم النهوض بها لتكون الأولى على مستوى الإقليم من خلال تحقيق إنجازات عديدة، وإيمانهم بضرورة أن تبقى هذه المؤسسة بيت الإنجاز والخبرة، حتى غدت هذه المؤسسة صرحاً طبياً علمياً تساهم بشكل فعال في جهود البحث العلمي وبصياغة إنجازات ضخمة لم تكن لتتحقق لولا إصرار أبناء هذه المؤسسة على إكمال مسيرة النجاح والتقدم، وأيضاً أحد الأمور المهمة بأن الخدمات الطبية الملكية لا تبخل على مرتباتها بإرسالهم الى الدول المتقدمة لإشراكهم بالمؤتمرات والدورات وورشات العمل، واستضافة أطباء وأساتذة وخبراء عالمين في مستشفيات الخدمات الطبية الملكية لتدريب مرتباتها وإنهاء معاناة كثير من المرضى.

كل هذه الأمور ساهمت بحصول الخدمات الطبية الملكية \ مدينة الحسن الطبية هذا العام على المركز الأول للمرحلة البرونزية عن القطاع الصحي في جائزة الملك عبدالله الثاني للتميز . واليوم ولإكمال مسيرة التميز في الخدمات الطبية الملكية فإننا نعمل على مشروع إعادة تطوير مدينة الحسين الطبية، وهو إحدى الخطط الاستراتيجية للخدمات الطبية الملكية والتي نهدف من خلاله لتقديم خدمة طبية عصرية ومميزة لأبناء الأردن . المشروع مكون من ثلاث مراحل بدأنا الآن بالمرحلة الاولى والتي تتضمن بناء برج بسعة " 1000 " سرير ليكون بديلاَ لمستشفى الحسين والذي أنشئ عام " 1973 " واصبح الآن بحاجة إلى إعادة تأهيل وتطوير. بعد الإنتهاء من بناء هذه المرحلة سنوفر: قسم طوارئ جديد بسعة ) 140 ( سرير، قسم عناية حثيثة بسعة ) 144 ( سرير، ) 32 ( غرفة عمليات جراحية، ) 60 ( وحدة غسيل كلى، وسيضم ا لمبنى أيضاً أقسام متكاملة للأشعة والمختبرات الطبية ومختلف أقسام المرضى، إحداث نقلة نوعية في مجال تقديم الخدمة الطبية والعلاجية من خلال وجود أقسام متخصصة مزودة بأحدث الأجهزة الطبية وافتتاح غرف عمليات جديدة، وإنشاء أماكن إصطفاف جديدة للمركبات لتخفيف الأزمة المرورية داخل حرم مدينة الحسين الطبية .

ومن ضمن خططنا القادمة هو مشروع بناء مستشفى عسكري في محافظة معان، والذي سيشكل نقلة نوعية ونقطة تحول مهمة في مجال تقديم الخدمة الطبية لأبناء المحافظة، بسعة 150 سرير وبتكلفة تقدر ب 35 مليون دينار . وسيتم قريباً افتتاح مستشفى الملكة علياء العسكري الذي أجريت له صيانة شاملة لكافة مبانيه وأقسامه والذي تأسس عام 1987 ، وحقق إنجازات كبيرة وساهم بتقديم خدمة طبية مميزة، ونظراً للضغط الكبير على أقسامه ومرافقه أصبحت الحاجة ملحة لإعادة صيانته ، ليواكب التطور المستمر في القطاع الصحي، وتم أيضاً إنشاء أقسام جديدة لمركز معالجة الأورام بسعة 150 سريراً، بالإضافة إلى التطوير والتحديث المستمر لكافة المستشفيات التابعة للخدمات الطبية الملكية .

أما في مجال التعليم والتدريب أنشات الخدمات الطبية الملكية م ؤسسات تعليمية خاصة بها تستقبل فيها الطاب بعد مرحلة الثانوية العامة لإكمال دراستهم ككلية الأميرة منى للتمريض، وكلية الخدمات الطبية الملكية للتمريض والمهن الطبية المساعدة ومعهد تكنولوجيا الأجهزة الطبية، ويوجد أيضاً المركز الوطني للإسعاف والطوارئ الذي يعقد دورات متخصصة في هذا المجال لمختلف منتسبي مؤسسات الوطن ويستقبل أيضاً متدربين من خارج المملكة.

وتقوم الخدمات الطبية الملكية أيضاً باستقبال طلاب الطب والتمريض والمهن الطبية من مختلف الجامعات الاردنية لتدريبهم في المستشفيات العسكرية بموجب اتفاقيات موقعة مع هذه الجامعات، كما تستقبل الخدمات الطبية الملكية الأطباء الخريجين من مختلف الدول لتدريبهم وتأهيلهم ضمن برامج الإقامة والإختصاص ليكونوا قادرين على اجتياز إمتحانات البورد .



تشرين الأول 2018 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
293012345
6789101112
13141516171819
20212223242526
272829303112
3456789

النشرة الدورية