Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> الطب النفسي >> النفس والتكنولوجيا الطبية /د. وليد سرحان

النفس والتكنولوجيا الطبية /د. وليد سرحان


عندمــا يصـل المريـض للمستشـفى لإجـراء فحـص أو عمليـة أو معالجـة مـرض، فمـن المؤكـد أنـه سـيرى وسيسـمع  بأجهــزة وتكنولوجيــا لــم يســمع عنهــا ســابقا، وهــذا يكــون  مصـدر للأمـل ولكنـه يكـون أيضـا ً مصـدرا للقلـق والخـوف،  وخصوصــا أن اســتيعاب هــذه التكنولوجيــا بســرعة وفــي ظـروف المـرض قـد يكـون صعـب بالنسـبة للعاملـين فـي هـذه التجهيـزات الطبيـة فإنهـا تكـون  مألوفـة جـدا ً لديهـم لأنهـم يتعاملـون معهـا يوميـا ً ، وكثيـرا مـا يسـهو المعالـج عـن التوضيـح والشـرح للمريـض، والأسـاس أن يحصــل كل مريــض علــى الشــرح المبســط مــن قبــل الطبيــب أو الممــرض أو الفنــي الــذي يســتعمل الجهــاز، أو مــن ســيقوم بإجــراء العمليــة، مثــل زراعــة منظــم قلــب أو
عمليــات بالمناظيــر أو استكشــاف المناظيــر التشــخيصية، وقســطرة القلــب، وبعــض أنــواع التصويــر المتقدمــة.


وكثيــرا مــا يتــردد المريــض أو يخجــل مــن الســؤال عــن الجهـاز أو الإجـراء الـذي سـوف يخضـع لـه، ولا يوجـد مبـرر لهــذا التــردد والخجــل، فمــن حــق المريــض أن يعــرف مــا يتـم إجـراؤه وبعـض الشـرح والتطمـن سـوف يكـون مهمـا، حتـى لـو أن المريـض كان مـن العاملـن فـي المهـن الطبيـة، وحتـى فـي نفـس المستشـفى. الصـور والرسـوم التوضيحيـة والأوراق المكتوبـة باللغـة العربيـة، كلهـا وسـائل تسـاعد فـي تخفيـف الخـوف والقلـق مـن الإجـراءات والأجهـزة الطبيـة.


فــي أســرة العنايــة الحثيثــة يســتلقي المريــض وهــو يراقــب  شاشــات وأجهــزة معظمهــا يصــدر أصواتــا، وأخــرى لهــا شاشــات عليهــا أرقــام ورســوم بيانيــة تتغيــر كل ثانيــة، ويحــاول المريــض فهــم هــذه الأجهــزة ويبــدأ الخــوف مــن أمـر مـا فـي الجهـاز، وينـادي علـى الممرضيـن ويتكـرر هـذا أكثـر مـن مـرة، وقـد يحـرج المريـض مـن أنـه أصبـح مزعجـا قيتوقــف عــن النــداء.
للمريـض وذويـه أقـول نعـم مـن حقكـم الاستفسـار والسـؤال والحصــول علــى التوضيــح ولكــن ليــس كل العائلــة ولا كل الــزوار، المريــض وواحــد أو أكثــر مــن العائلــة. وللأطبــاء والعاملـن الصحيـن أقـول، كل مـا هـو مألـوف لـك قـد يكـون غريبــا ً ومخيفــا بالنســبة للمريــض، اشــرح ووضــح خطــوة بخطــوة، ولا تســخر مــن أي استفســار فالمريــض يريــد أن يفهــم ويعــرف مــاذا يجــري وســؤاله ليــس لعــدم ثقتــه
بالطبيـب أو الـكادر المسـاعد، بـل لأنـه خائـف مـن شـئ لـم  يجـره مسـبقا، وعـدم الشـرح للمريـض قـد يـؤدي أن يسـتنتج المريـض مـن تلقـاء نفسـه أو مـن مريـض آخـر معلومـات قـد تكــون غيــر صحيحــة أو لا تنطبــق علــى حالتــه.

الدكتور وليد سرحان
مستشار الطب النفسي
 



شباط 2018 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
272829303112
3456789
10111213141516
17181920212223
242526272812
3456789

النشرة الدورية