Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> مشاركة طبية >> المنغولية عندالاطفال د.علي علقم /الاستشاري المشرف المساعد

المنغولية عندالاطفال د.علي علقم /الاستشاري المشرف المساعد


 المدينة العربية للرعاية الشاملة
       وتسمى أيضاً متلازمة داون، وهو اضطراب خلقي ينتج عن خلل في الصبغيات أو المورثات و وجود كروموسوم زائد في خلايا الجسم و يسبب درجات متفاوتة من الإعاقة العقلية والاختلالات الجسدية. وتصيب متلازمة داون واحداً من كل 1000 ولادة، على الرغم من أن غالبية حالات الحمل المصابة لا تستمر.

يمكن حدوث متلازمة داون للأطفال لأمهات في مختلف الأعمار، ولكن إحتمال الإصابة يزداد مع تقدم عمر الأم ، ويزيد إحتمال تكرار الحدوث بعد إصابة طفل واحد بمعدل 1%.
 
و هناك ثلاثة أنواع لمتلازمة داون، وأهمها  التثلث الحادي والعشرين: وهنا يتكرر الكروموسوم 21 ثلاث مرات بدلاً من مرتين في كل خلية جاعلاً عددها 47 بدلاً من 46، وهذا هو النوع الغالب، ويكون في حوالي 95% من الحالات.

الأعراض: أكثر العلامات ظهوراً في الأشخاص المصابين بالمنغولية: الخصائص الوجهية المميزة، وضعف الإدراك، وتشمل الأعراض الجسمانية المميزة صغر حجم الرأس و تسطحه من الخلف و دقة ملامح الوجه و ضخامة حجم اللسان وبروزه و انحراف العين للأعلى و يكون الأنف صغيراً ومسطحاً مع ضعف في العضلات وقصر في  القامة، وغالباً ما تكون اليدان قصيرتان وعريضتان.

و تتفاوت الإعاقة الذهنية كثيراً، و قد تصل درجة التخلف الشديد ويختلف النمو المعرفي بين المصابين، ولا يمكن التنبؤ بمستوى قدرات المصاب عند ولادته بشكل يعتمد عليه كما لا يمكن أن يتوقع نموه المعرفي بناء على سماته الجسدية الخاصة بالمرض.

وكثيراً ما توجد عيوب خلقية أخرى ومنها عيوب القلب و المعدة والامعاء وعيوب السمع وعيوب خلقية في العمود الفقري.

التشخيص والعلاج
يمكن إجراء فحوصات مختلفة خلال فترة الحمل من أجل التحقق من عدم إصابة الجنين، ويتم تشخيص متلازمة داون عادة عند الولادة عن طريق الملامح الجسدية المميزة، ويتم التأكد بعدها بإختبار الدم و تحليل الكروموسومات، تتم تحديد طريقة التعليم المناسبة لكل فرد مصاب بعد ولادته وبعد إجراء تجارب خاصة للأطفال المصابين في المدرسة، و تقييم كل حالة على حدة.
لا يوجد في الوقت الحالي علاج للأطفال المصابين، ولكن يمكن التخفيف من المشكلات التي يتعرضون لها بتوفير الرعاية الصحية الجيدة للطفل المصاب و تعليم و تدريب الطفل في مدارس خاصة إذا كانت درجة الإعاقة كبيرة، او الإندماج في المدارس العادية إذا كان مستواه الذهني في حدود المتوسط، فالاطفال المصابون قد يستفيدون من الدمج في حال حصلت بعض التعديلات على المناهج.
ويعاني معظم أطفال متلازمة داون تأخراً في الكلام يستلزم علاج لغة ونطق خاص و كذلك فإن التمارين الرياضية تساعد على تقوية عضلاتهم وتحسين معنوياتهم، بالإضافة لأنواع مختلفة من العلاج الطبيعي ومساندة الوالدين قدر الإمكان منذ لحظة التشخيص.
 



كانون الثاني 2020 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
28293031123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031
1234567

اخر الأخبار

سمو الأميرة غيداء طلال تكرم الفائزين بجائزة مؤسسة الحسين للسرطان للإعلاميين

كرّمت صاحبة السمو الملكي الأميرة غيداء طلال، رئيسة...

طبيب أردني يبهر العالم بإعادة زراعة لسان لمريض

تمكن الدكتور محمد علي المعايطة من اعادة لسان مبتور...

رئيس جمعية المستشفيات الخاصة يثمن توجيهات جلالة الملك لإغلاق ملف الديون الليبية

ثمن رئيس جمعية المستشفيات الخاصة الدكتور فوزي الحم...
عرض المزيد

النشرة الدورية