Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> فخر الاردن >> المركز التخصصي للإخصاب والوراثة ..خبرات العالم المتقدمة في عالم من الإبداع

المركز التخصصي للإخصاب والوراثة ..خبرات العالم المتقدمة في عالم من الإبداع


 
المركز التخصصي للإخصاب و الوراثة ينفرد  باستقدام  Embryo Scope
 
رسالتنا..زرع الأمل ورسم السعادة..وهدفنا الإنسان وقد حققنا الرسالة والهدف
 
استطاع المركز خلال مسيرة (12) عاماً  أن يضيء حياة مئات الأسر بأن ساعد أزواجا وزوجات على أن ينجبوا (2400) طفل
 
أحدث الاجهزة لمتابعة الأجنه و الأولى من نوعها  في الأردن والشرق الأوسط
 
المدير التنفيذي للمركز التخصصي للإخصاب والوراثة يكشف ل "جوهارت":
على الزوجين مراجعة اختصاصي النسائية والعقم بعد سنتين من الزواج لأن كل منهما مسؤول عن 40% من عدم القدرة على الإنجاب
 
 
 
تكاد السنين والأعوام تمر سريعاً كلمح البصر منذ أن استطاع ثنائي عبقري من أطباء العالم زرع أول طفل انابيب في العالم عام 1978 .. لويز جوي براون كانت أول طفلة في العالم تولد بتقنيات الأنابيب أو الإخصاب خارج جسم الأم..هي اليوم سيدة ناجحة ومعروفة للعالم كله بعد أن فتح العلم بعدها آفاقاً بلا حدود لزرع الأمل في حياة الأسر التي لم ترزق بالأطفال.
اليوم ليس بعيداً وهنا ..حيث أحدث تكنولوجيا متقدمة على مستوى العالم وواحدة من أفضل منظومات الكفاءات الطبية والمخبرية والعلاجية تجتمع هنا لتكمل المشوار وتحقق الإنجاز تلو الآخر ..وقصص النجاح المتتالية ..
على مدى 12 عاماً من البحث العلمي والعمل الطبي المضني والنجاحات وصلنا الى هذه النقطة والعلامة الفارقه، حيث إستطاع المركز التخصصي للإخصاب والوراثة في عمان أن يحول حياة أسر بكاملها على نحو آخر .. كانت المهمة منذ البداية تعتمد على جهود علمية ودقيقة وتكنولوجيا متقدمة وكفاءات هي الأفضل، والرسالة زرع الأمل ورسم الفرحة على وجوه الأسر المحرومة..
في هذه السنوات زرع المركز بذور الفرح في منازل وبيوت افتقدتها طويلا ..أينعت وأتت أُكلها لترسم السعادة و الحب والحس الأسري بلا حدود ..عبرها استطاع المركز مساعدة الأزواج الأردنيين والعرب على إنجاب اكثر من ألف وستمائة طفل، فأعاد الحياة لالاف النفوس المتعبة من فقدان نعمة الإنجاب ..
هي قصة أبعد بكثير من أطفال تتعالى ضحكاتهم في الأرجاء وتعطي شقاوتهم نكهة خاصة للحياة ..وحرارة أكبر للترابط الأسري والسعادة العائلية ..انها الدائرة التي اكتملت عند الاف الآباء والأمهات الذين شعروا دوماً بالحرمان والعزلة وافتقاد ما يمتلكه الآخرون بسهولة ..
من الذي يقدر على سرد الحكاية منذ خطوة الألف الميل الأولى غير من حمل الهم وتلفح بالحلم، لكنه لم يكتف ..فقد فكر وبحث وصنع الأرضية الخصبة لكافة التجهيزات الطبية والعلاجية والتقنية والبحثية، لتكون القصة منذ البداية مستندة الى أرضية صلبة قائمة على الوعي والفهم الطبي العميق ومتابعة أفضل وأحدث تقنيات العالم في هذا المجال ..
انه الدكتور فايز أبو حميدان اختصاصي نسائية وتوليد وعقم وأطفال الأنابيب، المدير العام للمركز التخصصي  الذي لازمه الحلم منذ البداية ..حينها كان حلم النجاح والتفوق هو أساس الحكاية حتى وصلت الى القدرة الفائقة والإبداع في زراعة  عناصر السعادة والفرح عند الناس المحرومين.
أي سعادة أكبر من تلك التي نستطيع من خلالها أن نرفع من معنويات الناس ونشد من أزرهم ونكون معهم شركاء في الفرح والحب ..نصنع لهم آفاقا جديدة من دفء البيوت المهمشة ببرود لا يعرف طعمه الا من جربه قبل أن يخوض الحكاية..هكذا يتأمل الدكتور ابو حميدان عند بدء الحكاية..
 
يحب ان يبدأ منذ البداية ليتذكر صباه وأزقة  عمان وحكاياتها وشوارعها ووسط البلد وكتب المدرسة وأكشاك المطالعة ورفاق العمر يتذكر أنه من مواليد عام 1959، وأنه أنهى دراسته الثانوية في عمان قبل أن ينطلق في أول رحلة الاغتراب لينهي دراسته الجامعية الأولى في ألمانيا ويحصل على البكالوريوس في الطب والجراحة العامة عام 1986.
نظرة تلمح لعودة بعيدة للذاكرة يومىء بها ويستعيد رحلة العودة الى عمان،  وعندما بدأ عمله في  مستشفى الجامعة الأردنية لمدة عامين، ثم عاد  إلى ألمانيا لاستكمال دراسته العليا، حيث أنهى دراسة اختصاص النسائية والتوليد والعقم، ومن ثم حصل على درجة الدكتوراة في مجال العقم عام 1992 .
هنا بدأت مرحلة جديدة من العمل، هي ربما أولى خطوات الألف ميل وأول حكايات النجاح الكبرى في حياة الدكتور أبو حميدان، فقد  أسس مركزاً طبياً متخصصاً في مجال العقم عام 1993 في مدينة لايبزغ الألمانية، وما زال هذا المركز قائماً حتى الآن، وفي عام 1999 توسع  ليبدأ العمل في الأردن، حيث أسس المركز التخصصي للإخصاب والوراثة.  وبعد سبع سنوات قرر إنشاء مركزين جديدين في مدينة طرابلس ليبيا عام 2008 بالإضافة الى مركز في كيمنتس ألمانيا عام 2007.
 
ماذا عن قصة النجاح في مركز الإخصاب في الاردن يرد د. ابو حميدان: تم تأسيس المركز التخصصي للإخصاب والوراثة عام 1999 بهدف  مساعدة الأزواج على الإنجاب بتوفير أحدث التكنولوجيا الموجودة عالمياً وبأسعار مناسبة، حيث بدأ العمل عام 2000، ويعد مركزنا من المراكز الأولى التي بدأت حفظ الأجنة، بإستخدام طريقة التجميد السريع (vitrification ) ، ويعد فرعاً للمركز الرئيسي الموجود في مدينة ( Leipzig ) / المانيا الذي تأسس عام 1993، كما تم تأسيس فرعين جديدين للإخصاب والوارثة  في ليبيا / طرابلس  وآخر في ألمانيا بمدينة كمنتس وافتتح عام 2007 وبإذن الله سيتم خلال العام 2013 افتتاح مستشفى عام جديد في الاردن – مستشفى الجاردنز.
 
منظومة عمل كبرى أشبه بمؤسسات العالم الكبرى التي تعبر الدول والمحيطات تسأل جوهارت باندهاش المعجب بقصة النجاح ..يبتسم الدكتور ابو حميدان : المهم ما تحقق من رسالة لهذه المراكز، في عمان نجحنا في المركز التخصصي للإخصاب بمساعده الأزواج على انجاب زهاء (2400) طفل  بعد علاج أسباب العقم لدى الأزواج المراجعين  خلال (12) سنة  بواسطة أطفال الأنابيب، وهذا هو المهم، أعدنا الأمل للالاف وفتحنا أبواب الأمل لمئات الاف أخرى تنتظر وتحلم وتأمل دائماً بحل قريب.
يشير باهتمام الى زملائه من فريق العمل العامل معه، فيؤكد إعتزازه بالكوادر الطبية والمخبرية والعلمية المميزة ويقول: يدير هذه المراكز  (160) موظفاً بينهم (32) طبيباً واختصاصياً بعلم البيولوجيا الحياتية والوراثة في  فرع الأردن لدينا (40) موظفاً، ولكل من مركزي  ألمانيا وليبيا (60)  كادراً .
 
دعونا نسبر اعماق المركز ونفهم الحكاية ..ماذا تفعل الأسر التي تشعر بحرمانها من الإنجاب ؟ ينصح الدكتور فايز ابو حمدان،: أنصح الأزواج.. عندما لا يحدث حمل أو إنجاب بعد مرور (سنتين) على زواجهما  مراجعة الطبيب المتخصص بالعقم والأمراض النسائية، حيث ان الدراسات كشفت إن الزوجة مسؤولة عن 40% من أسباب عدم الإنجاب والزوج أيضا مسؤول عن ذات النسبة 40%  فيما 20% الباقية تعتبر أسبابا مشتركة بين الزوجين، وغالباً ماتكون  موانع الحمل لدى السيدات انسدادات في البوق الفالوبي أو اضطرابات هرمونية، أما  عند الرجال فتكون بسبب ضعف بالحيوانات المنوية وأسباب وراثية أو التهابات أو بسبب حوادث عامة. 
 
 
هل هناك بالفعل معنى للكلمة المخيفة التي نسمعها حول (العقم)..تسأل جوهارت بإهتمام الصحفي وبشوق القارىء ويوضح د. أبو حميدان: أن العقم هو مصطلح يعبر عن أمور متعددة كالضعف الجنسي عند الرجل والمشاكل الهرمونية لديه والمشاكل التي تؤدي للعقم عند المرأة، فالعقم مصطلح عام وبالتالي الضعف الجنسي عند الرجل هو جزء من العقم،  ويجب الفصل بينهما ، فالضعف الجنسي لا يعني عدم  الإنجاب / وعدم الإنجاب لا يعني ان سببه الضعف الجنسي .
 
 
ماذا عن تفاصيل العمل ..أدخلنا معك الى داخل المركز، وكأننا مراجعين لمعرفة المزيد ...ماذا عن المراجعين من الآباء والامهات وثقتهم بالعملية أصلا ؟..يؤكد د. أبو حميدان .. ان نسبة نجاح الحمل للمراجعين تتراوح بين (30-40%)  للمحاولة الأولى، وبشكل تراكمي/ أي بعد  ثلاث محاولات تصل إلى 75% وكلفتها تتراوح بين (1500-1800) دينار  لكل حالة، وتصل نسب النجاح بعد ذلك لتضاهي النسب العالمية  والدول المتقدمة بهذا المجال .
 
 
يتحدث ويواصل الدكتور ابو حميدان بثقة العالم وبثبات من اكتسب هذه الخبرة العميقة على امتداد السنين: يراجعنا سنوياً زهاء (4000) مراجع يدخل (800) منهم في برنامج أطفال الأنابيب و  الباقين يحتاجون إلى علاجات وطرق أخرى لمساعدتهم على الحمل والإنجاب  وتصل نسبة النجاح التراكمية للمراجعين 75% حيث يمكن لهؤلاء ان ينجبوا أطفالاً.
 
 
 
ماذا عن أشقائنا العرب الذين يتحدثون دائماً عن الأردن كمركز لعمليات الإخصاب حتى في صحافتهم ومسلسلاتهم التلفزيونية، وهل هناك مساهمة كبيرة من مراكز الإخصاب والمساعدة على الحمل بتعزيز دخل السياحة العلاجية؟
 يؤكد الدكتور أبوحميدان  أن مراكز العقم تسهم وبشكل كبير في السياحة العلاجية، حيث ان  30% من مراجعي تلك المراكز هم من الدول العربية، ونحو 5% من دول أجنبية يراجعون فقط لتحديد جنس المولود، لأن القانون يمنع هذه التقنية لديهم، يراجع هذه المرا كز ما نسبته 65% من الأردنيين والباقي من غير أردنيين .
 
 
وسط هذه المسيرة ..مركز متكامل طبياً وفنياً وعلمياً ومخبرياً وبحثياً وإدارياً ..فكيف اذن تتحقق قصص النجاح وكيف للإبداع ان يرى النور نسأل استشاري النسائية والتوليد والعقم وأطفال الانابيب الدكتور فوزي ابو حميدان المدير التنفيذي للمركز التخصصي للإخصاب والوراثة؟  فيؤكد على أهمية التميز ويشير الى  أن المركز حاصل على شهادة الأيزو وشهادة الإعتمادية كما أن المركز يحقق نتائح تعادل النتائج العالمية بفضل استخدام البرامج الصحيحة في تنشيط المبايض واستخدام أحدث التقنيات العالية والكادر المدرب والمحترف في العمل، وبالنسبة للتكنولوجيا الجديدة سيكون لها دور فعال جداً في اختيار نوعية الأجنه الأفضل لترجيعها للرحم، بحيث تزيد من فرص حدوث الحمل، ونتطلع الى استخدام أحدث الأجهزة والمعدات والتقنيات لتحسين النتائج.
 
ما الجديد في المركز التخصصي للإخصاب والوراثة والمساعدة على الحمل، ترى جوهارت بعينيها وبقلبها أن المركز قام باستقدام أحدث الأجهزة و الأولى في الأردن والشرق الأوسط    Embryo Scope  وهو جهاز مكون من حاضنة  أجنة تحتوي على  كاميرا رقمية للتصوير التلقائي للأجنة، وتقوم بأخذ مجموعة متسلسلة من الصور كل 20 دقيقه وبفترات ثابتة في بيئة آمنة ولأكثر إستقراراً  للأجنة منذ الحقن وحتى الإرجاع.
أصبح اليوم وعبر هذه التكنولوجيا الأكثر تقدما في العالم بالإمكان مراقبة الأجنة وانقساماتها خلال فترة تواجدها داخل الجهاز وقبل إرجاعها الى الرحم دون إخراجها من الحاضنة. مما يساهم في اختيار الأجنة الأفضل لإعادتها الى الرحم، وبذلك رفع نسبة الحمل، والذي يعمل على متابعة مراحل تطور الأجنة بدقة و مساعدة العديد من حالات العقم المتكررة و الوصول الى النتائج المرجوه منها حيث يمّكن من اختيار أفضل الأجنة و إرجاعها. مما يساهم في تجميع معلومات ثابتة كافية عن انقسامات الأجنة ومعلومات اخرى ذات  اهمية عالية تسهم في قدرة أكبر على اختيار الجنين الأفضل للإرجاع و تقييم الأجنة دون الحاجة الى إخراجها من الحاضنة، ولذلك تبقى الأجنة في بيئة مستقرة الى يوم الإرجاع.

بابتسامته الهادئة يودعنا الدكتور أبو حميدان ويقول : يسعدنا أن نكون من أول المراكز في آسيا و الشرق الأوسط تحديداً، بحصولنا على هذة التقنية الحديثة بعد عامين من التدريب على ايدي متخصصين في مركزنا الأم بلايبزغ/ المانيا ومركز كمنتس/ المانيا، وحصول كادرنا على الخبره الجيده في التعامل مع هذا التطور لمساعدة الأزواج المتابعين لدينا على الإنجاب. 
نودع أبو حميدان بدورنا ..ونغادر لكن الصورة تكاد لا تفارقنا ..فقد لامسنا عن قرب عالماً من التقدم العلمي والطبي على مستوى العالم الذي نسمع عنه ونراه في أخبار الإنجازات الطبية في العالم عبر الشاشات..ونندهش في جنبات وأركان هذا المركز أصابتنا الدهشة من جديد لا لأنها بهذا التقدم والنجاح والإبداع والتميز ..بل لأنها هنا في أحضاننا ..وبهذا الشموخ ..شكرنا وتمنينا ان تبقى الصور في المخيلة طويلاً حتى ندرك كل يوم أننا في نعمة العلم والمعرفة التي أضفتها تجربة أساتذة خبراء على عالمنا من أمثال ضيفنا ومركزنا.
 
 
 



شباط 2020 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
25262728293031
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
29123456

اخر الأخبار

العلاج بوين

  لحجز موعد مع المعالجة زينب الأسطل الرجاء ا...

مستشفى الكندي يستضيف الملتقى العلمي لجمعية جراحة السمنة

نظم مستشفى الكندي الملتقى العلمي لجمعية جراحة السم...

محمد بن راشد يزور معرض ومؤتمر آراب هيلث 2020

صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس ا...

المستشفيات الخاصة تناشد جلالة الملك التدخل للحفاظ على القطاع

عقدت الهيئة العامة لجمعية المستشفيات الخاصة اجتماع...
عرض المزيد

النشرة الدورية