Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> الراحة النفسية >> الدعم النفسي للمريض وعائلته

الدعم النفسي للمريض وعائلته


يقوم فريق العمل النفسي ضمن برنامج الرعاية النفسية والاجتماعية بتقديم مجموعة من الخدمات التي تسعى لتحقيق التوازن النفسي لدى المرضى وذويهم بهدف تحقيق التكامل النفسي، حيث يتم تقديم هذه الخدمات من خلال عمل التقييم النفسي الشامل للمريض بالإضافة لعمل التوعية والتثقيف  النفسي وتقديم النصائح اللازمة للفريق الطبي أو للأسرة حول كيفية التعامل مع المريض خلال مراحل العلاج المختلفة
وتقديم الخطط العلاجية النفسية الشاملة سواء للمريض أو لعائلته.
 
وتعرف الصحة النفسية بأنها حالة ايجابية شخصية تتضمن المشاعر الايجابية والإشباع في الحياة والحد من المشاعر السلبية أو وجودها في حدها الأدنى، وتنتج عنها حالة من السلامة البدنية والعقلية والاجتماعية، ويتسم المريض الساعي إلى تحقيق الصحة النفسية بعدة خصائص منها:
 
العاطفة القوية والرضا عن الحياة.
يصاب مرضى السرطان وعائلاتهم خلال أولى مراحل التشخيص بعدد من التغيرات النفسية المصاحبة لأي صدمة وشدة نفسية قد تحدث في حياة الإنسان، وهي تغيرات طبيعية أحياناً، ولكن عندما تزداد مدة حدوث هذه التغيرات أو تزداد شدتها يصبح من الصعب على المريض وحده أو عائلته التغلب عليها بدون مساعدة، وهنا يأتي دور الأخصائي النفسي في تقديم المساعدة والتغلب على هذه التغيرات، ويأتي التركيز هنا على السلامة النفسية للمرضى وعائلاتهم حيث يركز هذا الجانب على خلو المرضى وعائلاتهم من أعراض المرض النفسي، كالقلق، واضطراب المزاج، والاكتئاب، والوساوس القهرية، والمخاوف المرضية، وغيرها من الاضطرابات النفسية التي تؤثر سلباً على فاعليتهم والتي تحد من قدرتهم على القيام بدورهم في الحياة، بالإضافة إلى تقديم الدعم النفسي والعاطفي لمساعدة المرضى وعائلاتهم في التعبير عن مشاعرهم وأفكارهم في جو آمن وبخصوصية وسرية، ويقوم الأخصائي النفسي أيضاً بمساعدة أفراد الأسرة في تقديم الدعم المناسب للمريض من خلال تعليمهم أساليب ومهارات مناسبة ومساعدة الوالدين في التعامل مع ابنهم المريض وتعليمهم أساليب مناسبة للتعامل مع الطفل حسب مرحلته العمرية والعمل على تفنيد الأفكار اللاعقلانية لدى المريض وأسرته خلال التعامل مع المرض وتوجيههم للطرق المناسبة والعلمية.
 
ومن أبرز الخدمات النفسية المساندة للأطفال وذويهم داخل المركز أو المراجعين للعيادات الخارجية وجود غرف للألعاب، وكهف الأبطال، وبرنامج تحقيق الأمنيات، والفعاليات والأنشطة المنتظمة لتغيير وتحسين ودعم الوضع النفسي للأطفال وأسرهم.
 
إن التعامل مع الأعراض الجسدية لمرض السرطان يشكل أحياناً بعض الأعباء النفسية والاجتماعية للمريض وأسرته، سواء أكان هذا المريض في مرحلة الطفولة أو المراهقة أو الرشد، حيث تستلزم كل مرحلة متطلبات تساعد التكيف مع التغير الذي يحدث للمريض وعائلته بعد التشخيص بمرض السرطان، وتقديم هذه الخدمات ضمن عيادات متخصصة في الإرشاد النفسي داخل المركز على مدار الأسبوع ومن خلال المتابعات اليومية للمرضى داخل غرفهم والزيارات المنزلية في حال الحاجة لذلك أو في أي حالة طارئة يحتاجها المريض وأسرته.
 
 



تشرين الأول 2020 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
262728293012
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31123456

اخر الأخبار

لأول مرة في الاردن محطة فحص الكورونا وانت في سيارتك Drive Thru

  لأول مرة في الاردن محطة فحص الكورونا وانت ...

لأول مرة في الاردن محطة فحص الكورونا وانت في سيارتك Drive Thru

  لأول مرة في الاردن محطة فحص الكورونا وانت ...

١٤ عملية زراعة قوقعة جديدة لأطفال في مدينة الحسين الطبية

أجرى أطباء دائرة الأذنية في الخدمات الطبية الملكية...
عرض المزيد

النشرة الدورية