Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> تداخلات جراحية >> التشخيص الدقيق لسرطان الثدي/ د. سهى الغول

التشخيص الدقيق لسرطان الثدي/ د. سهى الغول


 وعلاقته بالمخاوف والأفكار المغلوطة
درهم وقاية خير من قنطار علاج، يعد تصوير الثدي باستخدام الماموجرام )التصوير الشعاعي للثدي( الوسيلة الأمثل للكشف المبكر عن سرطان الثدي، وتوصي الجمعية الأمريكية للأشعة بعمل الماموجرام عندما تصل السيدة إلى سن الأربعين. إلا أن كثيراً من السيدات يعزفن عن عمل فحص الماموجرام لأسباب، وأفكار مغلوطة من أهمها: أن الماموجرام يزيد من فرص الإصابة بسرطان الثدي: لكن
لا يوجد سبب مباشر يربط جرعة الأشعة التي تتعرض لها السيدة عند إجراء الماموجرام بحدوث السرطان مستقبلاً، إضافة إلى أن نسبة الأشعة، خصوصاً، تلك التي في الأجهزه الحديثة، تعد نسبة قليلة جداً.
 
الخوف من الإصابة بالسرطان: ليس بالضرورة أن تشي الأعراض التي تشعر بها المرأة مثل: وجود كتلة أو تورم في الثدي، أو الشعور بالألم أن تكون ناتجة عن وجود سرطان.
ففي كثير من الأحيان وبالذات خلال أوقات معينة من حدوث الدورة الشهرية تكون هذه الأعراض فسيولوجية، وبالتالي فإن عمل السيدة لفحص الماموجرام والألتراساوند يساعد في التشخيص الصحيح، وبالتالي الإقرار بأنها كذلك أو بأنها أعراض لتغيرات غير حميدة في الثدي.
 
وأحيانا قد يكشف الفحص السريري وجود كتلة. وقد تضطر المريضة إلى عمل خزعة )أخذ عينة من الثدي باستخدام إبرة خاصة بمساعدة الالتراساوند تحت التخدير الموضعي(، إلا أن بعض المريضات قد يرفضن عمل الخزعة خوفاً من أن تؤدي إلى انتشار السرطان إن وجد. وحقيقة هذه المعلومة مغلوطة لأن الخزعة آمنة إذا اجريت بالطرق الصحيحة.
وحقيقة الأمر أن التشخيص الدقيق والتدخل المبكر عادةً ما يؤدي إلى كشف السرطان في مراحل مبكرة وبالتالي تكون نسب الشفاء عالية جداً.
ودمتم جميعا بخير.

 
د. سهى الغول
استشارية الأشعة التشخيصية
استشارية تصوير الجسم والثدي والتصوير التداخلي للثدي
 
 



كانون الأول 2019 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
30123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031123
45678910

النشرة الدورية