Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> مركز المعلومات الدوائية >> استعمال الأدوية بشكل غير ملائم /  د. اروى الخطيب

استعمال الأدوية بشكل غير ملائم /  د. اروى الخطيب


كثيرون يعتبرون أنفسهم أطباء بالخبرة، كما أن العديد من الأشخاص قد يستعمل الأدوية بطرق غير ملائمة أو دون الحاجة لها، وتشير تقديرات منظمة الصحة العالمية إلى أنّه يتم وصف أكثر من % 50 من الأدوية أو توزيعها أو بيعها بطرق غير ملائمة، وأنّ نصف المرضى لا يتعاطون أدويتهم على النحو الصحيح. وقد يتخذ هذا الاستعمال غير الملائم أشكالاً مختلفة منها:
استعمال عدد كبير من الأدوية.
الإفراط في استعمال المضادات الحيوية والحقن.
التطبيب الذاتي غير المناسب.
 
ماذا يترتب على استعمال الأدوية بشكل  غير ملائم؟
مقاومة الجراثيم للمضادات الحيوية.
يسهم الإفراط في استخدام المضادات الحيوية في زيادة مقاومة الجراثيم لها وزيادة عدد الأدوية التي تفقد فعاليتها في علاج الأمراض المعدية مما يشكل خطورة على الأشخاص الذين يحتاجون هذه الأدوية.
التفاعلات الدوائية الضارّة والأخطاء الطبية.
 
حيث تشير التقديرات إلى أنّ التفاعلات الدوائية الضارّة قد تكلّف ملايين الدولارات كل عام.
إن استخدام الدواء بشكل غير ملائم قد لا يعطي المريض النتيجة المرجوة، و بالتالي يفقد المريض ثقته بالعلاجات المتوفرة.
 
ما الذي يمكن فعله لتحسين استعمال الأدوية؟
عدم تناول الأدوية المصرّح ببيعها من دون وصفة، إلا عند وجود حالة مرضية تستدعي ذلك.
إن استسهال المرضى استخدام الأدوية بدون استشارة الطبيب وإجراء الفحوصات اللازمة المكلفة قد يترتب عليه آثاراً خطيرة وضعفاً في فاعلية العلاج، فمثلا، تناول مسكنات الألم وخوافض الحرارة باستمرار دون وصفات طبية قد يؤدي لقرحة في المعدة وفي الأمعاء، لذلك ينبغي ألا يتم تناول الأدوية المصرّح ببيعها من دون وصفة إلا في حالة مرضية تستدعي ذلك، كما يُكن تجنب تناول جرعات زائدة من خلال الالتزام بالجرعة التي يصفها الصيدلاني.
 
عدم تغيير الجرعات أو زيادة العلاجات. حيث إن الخلط في تناول أكثر من دواء دون استشارة الطبيب لعلاج الحالة المرضية ذاتها يؤدي إلى مشكلات صحية وإلى أعراض جانبية، فمثلا ان تناول جرعات أعلى من الجرعات الموصوفة من العلاجات يعتبر ايجابيا، إذ يعتقد العديد من المرضى أن تناول جرعات أعلى قد يسرع من الشفاء، وهو اعتقاد خاطئ يترتب عليه تعريض المريض لآثار جانبية أكثر.
 
عدم الاعتماد على الخبرة الذاتية، والتوجه المباشر لأقرب عيادة أو مستشفى لتشخيص الحالة المرضية دون
الاعتماد على الخبرة الذاتية للفرد حتى لو تكررت الحالة التي يعاني منها، إضافة إلى أهمية قراءة النشرة الطبية والاستفسار من الصيدلاني عن اعراض الدواء الجانبية.
 
إن الطبيب والصيدلي هما الوحيدان من يقررا ما هو الدواء الفعّال لكل حالة ومتى وكيف يستخدم هذا الدواء والفترة التي ينصح بتناولها. فتناول الأدوية مع أدوية أخرى أو تناولها لفترات طويلة أو بكميات اكبر من اللازم قد تكون له مضاعفات خطيرة على الصحة والحياة عموما.
 
بقلم د. أروى الخطيب
مركز فارمسي ون للتدريب والمعلومات الدوائية
 
 



كانون الأول 2019 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
30123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031123
45678910

النشرة الدورية