Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> شخصية العدد >> استشاري الأشعة التشخيصية الدكتور هاني العلي

استشاري الأشعة التشخيصية الدكتور هاني العلي


 استشاري الأشعة التشخيصية الدكتور هاني العلي

استشاري الأشعة التشخيصية الدكتور هاني العلي

في 22 من كانون الاول عام 1895 ، التقط رونتغن أول صورة أشعة وكانت الصورة ليد زوجته.

من حسن حظي كنت اول طبيب من الأردن يقبل في قسم تصوير العظام والمفاصل في واحدة من الجامعات الأمريكية العريقة.

التطور الهائل الذي حصل في مجال الأشعة التشخيصية هو اختراع جهاز التصوير المقطعي بالكمبيوتر عام 1971 على يد البريطاني جودفري

هاونسفيلد والامريكي ألان كورماك، و يعتبر أعظم انجاز، في هذا المجال، منذ اكتشاف الأشعة والقفزة

النوعية التي حصلت بعد ذلك كانت في اختراع جهاز الرنين المغناطيسي.

رؤيتنا في المركز الأول للأشعة هي أن يشمل المركز لمعظم الفحوصات التشخيصية الحديثة وأن يحصل

فيه المريض على خدمة ممتازة، من ناحية التصوير والمتابعة والتقرير، فنحن نحرص على ضمان رضا

المريض.

 

حاورته حنان الفقهاء

الحظ الجيد هو الذي يأتي مرة في حياتنا ويغير مسارها الى الأفضل، وعندما يأتي هذا الحظ لمرتين أو أكثر، نقول إن هذا الشخص محظوظ....

طبيبنا وضيفنا محظوظ جداً مرة عندما غير الاختصاص الى اختصاص الأشعة - وعشقه وبرز فيه. ومرة عندما قُبل كأول طبيب أردني في تصوير العظام والمفاصل في واحدة من الجامعات الامريكية العريقة.

لكن الحظ وحده ليس كافياً... تعب ضيفنا وسهر الليالي وواظب على العلم والمعرفة بالتشخيص وبمعرفة فروع الطب الأخرى، وتميز بإنسانيته وبرؤيته الثاقبة لأدق التفاصيل في الصور الشعاعية، وأثبت جدارته ونجح وتفوق، وعاد الى بلده الأردن رغم كل المغريات، لأن لديه حلم بأن يؤسس آفضل وأحدث مركز تشخيصي في الأردن... فأسس المركز الأول للأشعة التشخيصية، والذي قاده برؤيته وحنكته في اختيار الشركاء الاستراتيجيين، واختيار أحدث الأجهزة، واختيار أحسن الكفاءات، ناهيك عن الموقع الممتاز والتصميم الخلاب.

 

وضع طبيبنا المعايير والمبادئ التي بدورها ستحكم سير العمل من تدريب وتناغم للفنيين والكوادر الطبية لمنح المريض تجربة تشخيصية رائعة، على أن تكون ايجابيه جداً وإنسانية، مهما كانت نتيجة التشخيص التي يرتقبها المريض. ويتقبلها بابتسامة، تعبّر عن الرضى والقناعة بإن هذا المركز أهل للثقة وقادر على التشخيص السليم.

 

انه الدكتور هاني العلي -استشاري الأشعة التشخيصية - حصل على بكالوريس طب بشري في جامعة مارتين لوثر- ألمانيا) Martin – Luther University (Germany 1995 - تخصص في الأشعة التشخيصية في مستشفى الجامعة الأردنية، وحصل على البورد الأردني في الأشعة التشخيصية عام 2001 وحصل على الزمالة الأمريكية في أشعة العظام والمفاصل، ) Musculoskeletal Radiology ( من جامعة أيوا عام 2008 . عمل في مستشفيات اميركا وفي مركز الحسين للسرطان، وهو الآن من المؤسسين للمركز الأول للتصوير بالأشعة التشخيصية والمدير الطبي له، متزوج وله ولدين مصطفى وعلي ومن هواياته الرسم والقراءة...

وكان لنا معه الحوار التالي:

 

جوهارت: ما هي الأشعة التشخيصية؟ وكيف بدأت وتطورت؟

الأشعة التشخيصية فرع من فروع التخصصات الطبية وتعتمد على تصوير المريض بالأجهزة الطبية المختلفة.

اكتشفت أشعة XRay سنة 1895 ، حيث كشف رونتغن أشعة كهرومغناطيسية غير معروفة أطلق عليها بالإنجليزية بعد ذلك أشعة X، وفي 22 من كانون الاول عام 1895 ، التقط رونتغن أول صورة أشعة في التاريخ وكانت ليد زوجته.

في عام 1901 ، حصل رونتغن على جائزة نوبل في الفيزياء. في الحرب العالمية الأولى بدأ الأطباء باستخدام الأشعة السينية على نطاق واسع ليس فقط لاكتشاف الكسور بل حتى لفحص الالتهابات البكتيرية الرئوية.

وفي مراحل متأخرة اصبحت الاكتشافات أكثر، وأصبح العلماء يفكرون في المزيد من التطور في هذا المجال، وكانت النتيجة اختراع جهاز التصوير المقطعي بالكمبيوتر عام 1971 على يد البريطاني جودفري هاونسفيلد والامريكي ألان كورماك، هذا الاختراع الذي يعتبر أعظم انجاز علمي بعد اكتشاف الأشعة.

هاونسفيلد فكر بطريقة لتصوير ما يوجد داخل صندوق عن طريق التصوير بالأشعة من كل الزوايا حول الصندوق، ومن ثم ارسال الصور الى كمبيوتر لترجمة المعلومات الى مقطع، ومن هنا انطلقت فكرة جهاز التصوير الطبقي المحوري. النقلة النوعية كانت في اكتشاف الرنين المغناطيسي عام 1973 والذي هو أكثر تعقيدا، الجهاز يعتمد على حقل مغناطيسي دائري يوضع فيه المريض وبالتالي يحفز الخلايا، وثم تعود لوضعها الأولي وتلتقط اشارات والإشارة تترجم لصورة.

 

وجاء اختراع الألتراساوند في الأربعينيات من القرن المنصرم كان استخدامه في المجال العسكري بداية، وكانوا يحددون بواسطته عمق الغواصات والسفن، ثم اكتشفوا انه من الممكن استخدامها في الطب لتصوير الأعضاء الداخلية، تترجم هذه الموجات لتعطي صور مختلفة، وبدأت تستخدم لفحص الأعصاب والقلب والعيون، وتطورت بعد سنوات لتصبح جزءا أساسيا من الفحوصات الطبية ذات الاستخدام الواسع لفحص أعضاء البطن والحوض والجنين والأوردة والقلب وغيرها.

 

جوهارت: حدثنا عن قصة تأسيس المركز الأول للتصوير بالأشعة التشخصية ورؤيتكم في مجال التشخيص الشعاعي بشكل عام؟

كانت رغبتي منذ البداية بتأسيس مركز خاص وهذا طموح كل طبيب، وكانت الفكرة بتأسيس مركز يضم أجهزه حديثة ومتطورة، وكانت الأجهزة التي أدخلناها في وقتها هي الأحدث... ورؤيتنا هي أن يكون المركز شاملا لمعظم الفحوصات التشخيصية ويحصل فيه المريض على خدمة ممتازة من ناحية التصوير ومن ناحية التعامل والتقرير، فنحن نحرص على الخطوات التي يقوم بها المريض منذ دخوله الى المركز الى خروجه لضمان حصوله على أفضل تجربة تشخيصية، وضمان رضاه.

 

جوهارت: ما الذي يميز المركز الأول للتصوير بالأشعة التشخيصية؟

الأجهزة الحديثة، والكوادر الطبية المؤهلة تضمن التميز والتقدم، وبالتالي فان الفنيين الذين انتقيناهم هم من المميزين وعلى دراية كافيه بفيزيائية الأجهزة وعلى علم كامل بالحالات المرضية التي يمكن أن يستقبلونها، وبالتالي هم من المؤهلين تماما بأن يقوموا بالتصوير بأفضل طريقة، كما أن التقرير يقرأ من قبل طبيبين مختلفين.

 

جوهارت : ما هي الأشعة المستخدمة في تشخيص الأمراض في المركز الأول «ري ون »؟ وما هي أغراض استخدام كل منها؟

يعتبر المركز شاملا لجميع أنواع الأشعة التشخيصية للرجل والمرأة ويضم مختلف الأقسام: قسم اشعة x، وقسم التصوير الطبقي المحوري، وجهاز الرنين المغناطيسي والالتراساوند ويضم وحدة خاصة لتصوير المرأة وتشمل جهاز ماموغرام وجهاز الالتراساوند وجهاز ديكسا لهشاشة العظام.

 

جوهارت: حدثنا عن خبرتك وكيف اخترت هذا الاختصاص والى ماذا تطمح؟

المفارقة انه عندما كنت في السنة التدريبية )الامتياز( وخلال سنوات كلية الطب كنت مهتما جدا بالطب الباطني وكان كل تركيزي أن ادخل هذا التخصص، وعندما انهيت الامتياز قدمت لهذا الاختصاص بثلاثة اماكن وقبلت. ولكن كان لدي صديق مقرب نصحني ان أدخل تخصص الاشعة وأقنعني وقدمت لاختصاص الأشعة التشخيصية وقبلت.

دخلت تخصص الأشعة واكتشفت أنها ممتعة جداً فأحببتها، وهي بحاجة الى معرفة جيدة ويجب ان تتعامل مع جميع فروع الطب وتكون قادراً ان تتكلم لغة الاختصاصات جميعًا.

 

وعندما عملت بمركز الحسين لاحظت أن اعداد كبيرة من الطلاب المقيمين يذهبون الى أمريكا للتخصص الفرعي، مما حفّزني أن اتطّلع الى تخصص فرعي وكان هناك فارق في العمر بيني وبين زملائي حديثي التخرج، وكنت آنذاك أدرس واعمل اخصائيا بدوام كامل.

 

والحمد الله تجاوزت الامتحانات وقُبلت بأمريكا في مكان كان يوجد به تنافس شديد، لكن من حسن حظي آن طبيبا قد انسحب في آخر 3 اسابيع فقبلوني فورا دون مقابلة، وعندما ذهبت اخبروني أنني اول طبيب من الاردن يقبل بهذا القسم، واني اول طبيب يقبل بدون مقابلة، كانت سنة صعبة جداً ومتعبة وتخصصت فيها بتصوير العظام والمفاصل من جامعة أيوا ) Iowa ( لأن تخصص العظام والمفاصل كان يستهويني عندما كنت بمركز الحسين وكنت مسؤولاً عن سرطانات العظام والمفاصل، وخبرتي كانت تفوق خبرة زملائي الأمريكان من ناحية الأمور الطبية الاخرى غير العظام والمفاصل، بحكم الخبرة سبع سنين عمل وهم كانوا

خريجين جدد، فعلاً كانت سنة مفيدة تعلمت فيها الكثير.

 

جوهارت: حدثنا عن الفريق المساند لك في هذا المركز وما الذي يميزهم؟

يضم الفريق نخبة من أمهر الفنيين من مختلف التخصصات التشخيصية وهم متميزين كل في مجاله ولديهم خبرة في التعامل مع فيزيائية الأجهزة وتصوير المرضى، وأنا اعتمد عليهم في التصوير حيث انهم متمكنين من العمل والتنسيق معي في جميع المراحل لضمان جودة الصورة ورضى المريض.

 

جوهارت: بالنسبة للتشخيص للمرأة بأي عمر تنصح السيدات بإجراء فحص الثدي؟

عالميا ينصح بالبدء بفحص الماموغرام وفحص الثدي بين سن ال 40 - 50 سنويا ويجب على المرأة ان تفحص بعد عمر 50 سنة مرة سنويا على الأقل.

اما المرأة التي لديها شبه خطورة ان تصاب بسرطان الثدي ولديها تاريخ عائلي بالإصابة يجب ان تقوم بالفحص بعمر مبكر... إذا كانت المصابة بالعائلة اصيبت بعمر 40 سنة هي يجب أن تفحص قبل بعشر سنوات من هذا العمر، ويكون الفحص سنويا ثم كل سنتين إذا كان الفحص طبيعيا.

ونحن ننصح كل امرأة ألا تتوجه لوحدها لهذه الخطوة، بل يجب أن تقوم بزيارة طبيبها وأن تناقش  الموضوع معه أولا.

 

جوهارت : بالنسبة لتشخيص الأورام هنالك شائعات متداولة بكثرة انه عند أخذ عينة )خزعة( من الورم ينتشر الورم إلى أجزاء اخرى، هل هذا صحيح؟

للأسف هو مفهوم خاطئ % 100 ومنتشر جدا، والطريقة الوحيدة لتشخيص الأورام في معظم الحالات هي الخزعة مما يتيح تخطيط جيد للعلاج والجراحة، حيث أن جراح الأورام التعامل مع هذا الورم وهل هو حميد أم خبيث.

 

جوهارت: أين تكمن أهمية الأشعة التشخيصية؟

الاشعة اصبحت جزءاً اساسياً من تشخيص حالة المريض، ومع فحص المختبر أصبح التحليل الطبي وصور الاشعة ضرورية لكل مريض.

إن علم الأشعة تطور لدرجة أنه أصبح مساند لجميع الفروع الطبية الأخرى، اما سابقا فقد كان محدوداً في أشعة اكس فقط التي كان دورها ايضاً محدود، أما عندما تطور الى التصوير الطبقي فمثلاِ التصوير للرأس كان يأخذ ساعة، وأول مقطع رنين مغناطيسي استغرق 4- 5 ساعات اما الآن طبياً فإن معظم الحالات لا تحتاج لأكثر من ربع ساعة.

 

ما أحدث ما توصل إليه العلم في مجال الأشعة التشخيصية؟ وأين نحن في الأردن من هذا التطور؟

الأشعة تعتمد على أجهزه والأجهزة تعتمد على تكنولوجيا لهذا تطورت الالتراساوند والرنين MRI والتصوير الطبقي المحوري ) CT Scan (. كما تطور علم الدمج ما بين الأجهزة Hybrid Imaging( ( التي تدمج طب نووي مع MRI أو تصوير طبقي.

والأردن والحمدلله مواكب لهذا التطور من حيث الأجهزة والكادر، وباعتقادي أن القادم سيكون ثورة في عالم  الأشعة وهو )الذكاء الاصطناعي( فكل الأبحاث تجرى الآن عنه، والكمبيوتر قادر على التشخيص بدون مساعدة طبيب أو يعطي التوجيهات للطبيب.

 

ثورة الذكاء الاصطناعي ....هل تم تطبيقها في المستشفيات؟

نعم فالآن بعض المستشفيات في امريكا بدأت بتطبيقه، في تصوير حالات الطوارئ.

 

جوهارت: ماذا تنصح قرّاء مجلة قلب الأردن؟

المرأة، انصحها بفحص الثدي وأفضل ان تتوجه لطبيبها وتناقش معه الحالة وهو يوجهها، لان فحص الثدي ضروري في مرحلة معينة من العمر لأنه إذا اكتشف السرطان بمراحل مبكرة تكون نسبة الشفاء عالية. أما بالنسبة للمدخنين فيمكن فحص الرئتين بالتصوير الطبقي المحوري ذو الجرعة المنخفضة بالذات لمن كان مدخنا لأكثر من ثلاثين عاماً وتجاوز من العمر 55 عاماً. كما يمكن إجراء فحص ملوّن لشرايين القلب بالتصوير الطبقي المحوري

.)CT) coronary angiogram

 

جوهارت : هل هناك رسالة توجهها للأطباء في الأردن؟

نحن نتعامل مع جميع الأطباء بكافة التخصصات وهناك تواصل مستمر بيننا وخصوصا إذا كانت لديهم شكوك معينة وهم في حيرة بماهية الفحص الأنسب للمريض، فيتواصلوا مع طبيب الأشعة وممكن أن ينصحهم بالفحص الأفضل للمريض، وما بعد الفحص يتم نقاش حالة المريض معهم.

حيث أن مناقشة الحالة مع طبيب الإختصاص هي خطوة مفيدة جداً للمريض للوصول الى أقرب تصور للتشخيص الصحيح..

 



أيلول 2019 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
31123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
2829301234
567891011

اخر الأخبار

المؤتمر الإقليمي الأول لمنطقة الشرق الأوسط للتداخلات القلبية

كلنا فخر بإطلاق  المؤتمر الإقليمي الأول لمنط...

الحموري يثمن الاهتمام الملكي والحكومة بالسياحة العلاجية والاستشفائية

رحب رئيس جمعية المستشفيات الخاصة الدكتور فوزي الحم...

افتتاح حضانة «الإستقلال » ضمن مشروع دعم وتفعيل وإنشاء الحضانات

بحضور وزيرة التنمية الاجتماعية بسمه اسحاقات وأمين ...
عرض المزيد

النشرة الدورية