Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> علاقات انسانية صحية >> أطفالنا ذوي الاحتياجات الخاصة سعداء ومطمئنين

أطفالنا ذوي الاحتياجات الخاصة سعداء ومطمئنين


 د. كريستي دي زونيا
ترجمة سناء عمر حمّـاد
 
"الاحتياجات الخاصة" هو مصطلح يستخدم في التشخيص السريري والتنمية الوظيفية لوصف الأفراد الذين يحتاجون إلى المساعدة نتيجة لإصابتهم بأمراض تعيقهم عن ممارسة حياتهم اليومية بصورة طبيعية. وقد تكون هذه الاعاقات جسدية أو عقلية أو نفسية مثل التوحد، متلازمة داون، عسر القراءة، والعمى...الخ.
 
في وقتنا الحاضر، زاد وعي المجتمع تجاه هذه الفئة من الأشخاص وتمكن من فهم أفكارهم وأحلامهم وقدراتهم، وأكد على حقهم في توفير البيئة المهيئة والأدوات المساعدة التي تمكنهم من التكيف مع المرض وتحدياته سواء في المنزل أو المدرسة أو الاماكن العامة. وترجم ذلك بالدعوة إلى التركيز على ما يستطيعون القيام به، وليس على ما لا يستطيعون القيام به. لكن يبقى أكثر ما يثير قلق الوالدين المسؤولين عن أطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة هو كيف ستسير أمور هؤلاء الأطفال بعد وفاة ذويهم.
 
بإمكان الآباء والأمهات أن يطمئنوا بأن لدى أبنائهم فرصة كبيرة ليحظوا بحياة طبيعية ومستقبل سعيد، إذا ما قاموا  بما يلي:
 
  1. تأكدوا من وجود أشخاص مقربين غير مأجورين في حياتهم.
قد يكون البعض محظوظين بوجود أفراد كثر في العائلة غير الأب والأم سيلتزمون بتقديم أفضل عناية ورعاية لهم في حال فقدان الوالدين، بينما قد يكون آخرون أقل حظاً. على الوالدين أن يبدأوا ببناء دائرة اجتماعية قوية من حولهم لتكون دعماً وسنداً لأبنائهم من بعدهم.
 
  1. علموا أبنائكم المهارات الاجتماعية التي تقربهم من الآخرين.
 يعد التواصل الفعال من أهم المهارات التي يجب أن يكتسبها الطفل مهما كانت المشاكل الجسدية أو العقلية أو النفسية التي يعاني منها. عندما يصبح ابنكم في الأربعين من عمره، تأكدوا أنه سيجد العديد من الناس حوله (عادةً من طاقم الرعاية الصحية أو العاملين في المجال)، وسيكون محاطاً بأشخاص يرغبون بقضاء بعض الوقت معه حتى لو كان هذا الشخص (فاقداً للبصر، للسمع، غير قادر على الكلام...) وذلك لأنه وجد وسيلة للتواصل معهم. فالناس يقعون في الحب مع شخصية الانسان أو ابتسامته أو حنانه، فعلموا أبنائكم أن يكونوا محبوبين عندها سيجدون حولهم الكثيرين ليهتموا بهم.
 
  1. كلما كان لديهم اهتمامات أكثر وأشياء أكثر ليفعلوها كلما كانوا أسعد.
إن معظم الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة تولد لديهم اهتمامات عاطفية بارزة، اهتموا بهذا الجانب واصقلوا لديهم سبل التعبير عن حاجاتهم العاطفية فقد تصبح مهنة المستقبل لديهم. فأكثر ما يمكنك أن تساعد به أطفالك هو أن توفر لهم أشياء ممتعة ومفيدة في بيئتهم المحيطة ليشغلوا بها وقتهم. أشعرهم بأنهم أشخاص فاعلين، واجعل الجميع من حولهم يعرف ما يفضلون وما يحبون.
 
  1. ما لم يكن طفلكم قادراً على التخطيط لمستقبله عليكم أن تضعوا له الخطط بانفسكم لضمان سعادته المستقبلية.
على الوالدين التفكير بأسلوب حياة أطفالهم من ذوي الاحتياجات الخاصة من جميع الجوانب المعيشية: السكن، العلاقات الاجتماعية، الترفيه،...الخ. وتحديد ما يحتاجه هؤلاء الأطفال فعلاً في الحياة ليكونوا سعداء.
 
  1. مساعدتهم على القيام بأعمال قيـّمة.
على الرغم من تقدم مجتمعاتنا في هذا المجال، إلا أنه للأسف ،لا زال الناس ينظرون إلى ذوي الاحتياجات الخاصة على أنهم غير فاعلين وغير قادرين على العطاء. لنثبت أنهم على خطأ! فكروا "ما هي الأمور التي يعتبرها المجتمع ذات قيمة؟"
  • يقدّر المجتمع (الأصدقاء): إسعى لجعل طفلك صديقاً حقيقياً لأحد أفراد الطاقم الطبي.
  • يقدّر المجتمع (المتطوعون): عوّد طفلك على أن يكون أحد أفراد مجموعة المتطوعين، وأن يقوم بأعمال خيرية مرة واحدة في الشهر.
  • يقدّر المجتمع (الأعضاء الرسميين): إحرص على أن يكون طفلك عضواً في نادي، فريق، مركز ديني...
  • يقدّر المجتمع (أصحاب الأعمال) :إقرأ القصص الملهمة لتجد أفراداً يعانون من أقسى الأمراض والاعاقات، مثل التوحد، ينجحون ويلمعون في مجالات عدة، بدأوا بداية خجولة ثم كبروا وانتشروا.
إبدأ الآن، وساهم في جعل أطفالك عناصر فاعلة ومؤثرة. كل ما عليك هو دمجهم في المجتمع. واذا كانت لديك القدرة المادية فإن توفير مدرب خاص لهم سيساعدهم على رفع مستوى ونوعية حياتهم وتجاوز المعوقات التي تواجههم.
 
أخيراً، إعلم أن الطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة لن يكون سعيداً الآن، ولن يكون كذلك في المستقبل، إذا كان ذويه منكسرين و خائري القوى و متوترين. إذاً، عد خطوة الى الوراء و واجه الأمرو كن مسؤولاً وركز على ما عليك القيام به. إدرك أن طفلك يحتاجك لتحسن له نوعية حياته في الحاضر والمستقبل أكثر من حاجته اليك لتقدم له المداواة والعلاج.
 
 
 
 



كانون الثاني 2020 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
28293031123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031
1234567

النشرة الدورية