Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> مشاركة طبية >> أسباب كثيرة لفقدان الطفل حديث الولادة السمع المركز الأردني للسمعيات

أسباب كثيرة لفقدان الطفل حديث الولادة السمع المركز الأردني للسمعيات


يستطيع الطفل التجاوب مع المؤثرات السمعية عندما يكون جنيناً في مرحلة 25 – 29 أسبوعاً، مما يعني أن الأطفال حديثي الولادة يتمتعون بقدرة سمعية في حال اكتمال فترة الحمل ، ولكن هذا لا يعني ان جميع الأطفال يولدون بقدرة ممتازة على السمع، ففي بعض الحالات، يولد الطفل مع نقص شديد إلى كامل في قدرته على السمع، بينما تتأثر البقية بمستويات أقل. إن عملية تشخيص مشكلة السمع من الولادة أمر في غاية الأهمية لما يترتب على هذه المشكلة من نتائج على الحياه كاملة، كما أن الكشف المبكر و العلاج السريع يحمي الطفل من النتائج السلبية التي قد تترتب في حال الكشف المتأخر . هناك أسباب كثيرة لفقدان الطفل حديث الولادة السمع، منها: وجود تاريخ في مشكلات السمع لدى العائلة . الوزن المنخفض عند الولادة. الإلتهابات التي قد تنتقل إلى الطفل خلال الحمل منها الحصبة والهربس و كثير من الأسباب الأخرى. في حال اكتشاف أحد أعراض فقدان السمع لدى الطفل، فإن أول ما يجب فعله هو إخضاعه لفحص السمع لدى الأطفال . أهم الفحوصات المعتمده لاكتشاف ضعف السمع المبكر : تخطيط جذع الدماغ السمعي (A.B.R ) فحص الانبعاث القوقعي (O.A.E ) تخطيط السمع بالتعزيز البصري. هناك العديد من طرق العلاج لضعف السمع ، منها: استخدام السماعات. زراعة القوقعة. إعادة التأهيل السمعي وعلاجات اللغة المتخصصه. و من الجدير بالذكر أن فقدان السمع في فترة ما قبل الكلام يؤدي إلى تأخر في النطق والتطور اللغوي، لذلك فإن اللجوء لاختصاصي النطق يكون من اللحظة الاولى لاكتشاف التأخر حتى لا يزيد التأخر اللغوي لدى الطفل، فكلما تم الاسراع بالتدريب النطقي كانت النتائج في التحسن اللغوي أفضل، حيث أن التأخير في التدريب النطقي يؤدي لزيادة الفجوة بين العمر الزمني و العمر اللغوي و بالتالي حدوث تأخر في اللغة. من المهم أن يتعاون الأهل بتمضية ساعات من التواصل بشكل أكبر مع الطفل لمساعدته في تنمية مهاراته الادراكية و التواصلية، حيث يعتمد علاج النطق على 3 عوامل أساسية هي الطفل والاسرة و البيئة، والهدف من تدريب النطق لتقليل الفجوة الزمنية بين العمر اللغوي و الزمني للطفل، فكلما اقترب العمر الزمني من العمر اللغوي يمكن انهاء العلاج، لأنه في هذه الحالة يصبح الطفل قادراً على التواصل و التعبير عن حاجاته. المركز الأردني للسمعيات - الأخصائية لبنى



تشرين الأول 2019 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
2829301234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930311
2345678

اخر الأخبار

منتدى السياحة العلاجية والسفر الصحي ينطلق في 26 تشرين الأول 2019

تحت الرعاية الملكية السامية أعلن رئيس جمعية المست...

المؤتمر الثاني عشر للجمعية العالمية لترميم الأعصاب

تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت طل...

الأردن يصل لمجلس إدارة الـISQua كأول مؤسسة في الشرق الأوسط

"اعتماد المؤسسات الصحية" يصبح عضوًا في م...

وزير الصحة يلتقي مجلس إدارة جمعية المستشفيات الخاصة

اجتمع وزير الصحة الدكتور سعد جابر مع رئيس وأعضاء م...
عرض المزيد

النشرة الدورية